00
إكسبو 2020 دبي اليوم

قتلى بإطلاق نار وانفجارين في مقديشو

ت + ت - الحجم الطبيعي

قتل ستة أشخاص في إطلاق نار وتفجير سيارتين مفخختين، أمس، استهدفا مقر دائرة التحقيقات الجنائية في الشرطة الصومالية بوسط مقديشو أدى كذلك إلى مقتل سبعة مهاجمين، بحسب وزير الأمن عبدالرزاق عمر محمد.

وصرح محمد للصحافيين أن المهاجمين صدموا بسيارتين المبنى بينما حاول آخرون اقتحامه. وأضاف أن المهاجمين السبعة جميعهم قتلوا بعضهم بنيران قوات الأمن بينما فجر آخرون أنفسهم. وأكد أن خمسة مدنيين قتلوا في الطريق إضافة إلى شرطي ولذلك فإن العدد الإجمالي للقتلى هو 13 قتيلاً مع المهاجمين. وكان المسؤول الأمني إبراهيم محمد صرح في وقت سابق أن عناصر إرهابية صدمت بسيارتين مفخختين مقر قسم التحقيقات الجنائية.

وتقع دائرة التحقيقات الجنائية على تقاطع طرق يشهد ازدحاماً في مقديشو وغالباً ما يتم احتجاز متطرفين من حركة الشباب في هذا المقر.

وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية وقوع تبادل لإطلاق النار بعد الانفجارات. ولم تعلن أية جهة مسؤوليتها عن التفجيرات.

وشهدت مقديشو الأسبوع الجاري تفجيرين انتحاريين قرب مبانٍ للأمم المتحدة وقوة الاتحاد الأفريقي (اميسوم) مجاورة للمطار ما أدى إلى مقتل ما لا يقل عن 13 شخصاً، وأعلنت حركة الشباب مسؤوليتها. وبدأت قوات اميسوم انتشارها في الصومال العام 2007 للدفاع عن الحكومة الصومالية. وقبل خمس سنوات، أجبرت حركة الشباب على الخروج من العاصمة إلا أنها تواصل شن هجمات منتظمة على أهداف للجيش والحكومة والمدنيين.

وفي الأشهر الأخيرة أعلنت الحركة مسؤوليتها عن هجمات على قواعد قوات حفظ السلام التابعة للاتحاد الأفريقي في الصومال، إضافة إلى أهداف مدنية بينها فنادق. وقتل عشرة أشخاص بينهم نائبان في هجوم على فندق في مقديشو بعد معارك استمرت أكثر من 12 ساعة مع قوات الأمن في 27 يونيو الماضي.

طباعة Email