العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    قوات الحكومة الليبية تخوض معارك ضارية مع عناصر «داعش»

    الحياة المدنية تعود لبعض أحياء سرت

    طرابلس - البيان والوكالات

    بدأت الحياة المدنية تعود لبعض أحياء مدينة سرت التي سيطرت عليها قوات الحكومة الليبية المؤقتة التي تخوض قتالاً ضارياً ضد تنظيم داعش وتمكنت من محاصرته في مناطق ضيقة بأجزاء من حي الدولار بجانب مجمع قاعات واغادوغو في وسط المدينة بينما آل ما تبقى منها لإدارة القوات الحكومية التي أعادت عمل دوريات الشرطة.

    وقال المركز الإعلامي لعملية «البنيان المرصوص» إن عمليات تأمين تجريها دوريات شرطية تابعة للعملية بشكل متواصل تسهيلاً لحركة المرور ببوابة الثلاثين في مدينة سرت. وأورد المركز الإعلامي على صفحته الرسمية بـ«فيسبوك» صوراً لعمليات تأمين البوابة (30 كلم غرب سرت)، والتي سيطرت عليها قوات «البنيان» في مايو الماضي.

    وكانت غرفة عمليات «البنيان المرصوص» أعلنت حصيلة مواجهات الأربع والعشرين ساعة الماضية، ضد تنظيم «داعش» الإرهابي في محاور مدينة سرت. وقالت إن قواتها خاضت الجمعة معارك ضارية ضد «داعش» وسط سرت، لافتة إلى أن سلاح الجو قصف تمركزات التنظيم المتشدد، قبل تحقيق تقدم في حي الدولار لتنفيذ مهام قتالية محددة، وتنفيذ تكتيك عسكري متفق عليه. وأوضح البيان أن القوات تمكنت من السيطرة على شاحنة مفخخة مصفحة بالكامل، بعدما لاذ قائدها بالفرار، تحت غطاء نيران القناصة، حيث تسلمت سرية الهندسة العسكرية الشاحنة لمعرفة السبب الذي جعلها لا تنفجر.

    وتابعت العملية أن القوات عثرت أثناء التمشيط صباح اليوم على مخزن للذخائر احتوى على قذائف هاون ومدفعية 106 وذخائر دبابات، كما كشفت خلال اليومين الماضيين عن معمل لتصنيع المتفجرات والمفخخات، وذلك أثناء تمشيطها مناطق سيطرت عليها في منطقة السواوة.

    كادر

    اختفاء

    أعرب السفير البريطاني لدى ليبيا، بيتر ميليت، عن أسفه لاختفاء المصور الصحافي سليم الشبل، وعلق عبر حسابه بـ «تويتر» أمس، قائلاً: «احترام حرية الصحافة والتعبير من دعائم الديمقراطية». وكانت قناة «ليبيا» أعلنت اختفاء الشبل عقب تغطيته تظاهرة يوم الجمعة في ميدان الشهداء بالعاصمة طرابلس. وأضافت القناة أن الشبل لديه تصريح من مكتب الإعلام بحكومة الوفاق الوطني بما يخوله العمل في هذا النطاق.

    طباعة Email