العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    الجيش المصري يصفّي عشرات الإرهابيين في سيناء

    قتل الجيش المصري عشرات الإرهابيين وأصاب العشرات في قصف جوي، كما تم حرق وتدمير عدد من مخازن السلاح والسيارات التي تستخدمها العناصر المتشددة في محيط مدينة الشيخ زويد وطريق العريش، في وقت نظر القضاء في عدد من القضايا ورفض فرض الحماية القضائية على نقابة الصحافيين.

    وذكرت مصادر عسكرية مصرية، إن الطائرات الحربية من طراز «أباتشي» و«إف 16»، تمكنت من قصف منطقة تجمع كبيرة لعناصر تنظيم بيت المقدس بقرية بلعة غرب مدينة رفح، أسفرت عن مقتل 46 مسلحاً. وتمكنت الطائرات الحربية من قصف مصنع للأسلحة وتجمعات للمسلحين، ورصدت كاميرات الطائرات الحربية مقتل قرابة 46، بينهم حراس للمخزن، وآخرين كانوا مجتمعين حول المخزن الذي أحدث انفجاراً كبيراً.

    كما تمكنت القوات المسلحة من ضبط عناصر وصفتها بالخطرة تنتمي لتنظيم بيت المقدس، خلال عمليات دهم في مدينة الشيخ زويد.

    رفض دعوى

    في سياق آخر، رفضت محكمة مصرية دعوى طالبت بفرض حراسة قضائية على نقابة الصحافيين، قائلة إن مقيمها لا صفة له تجعل دعواه قانونية. ويعني فرض الحراسة القضائية عزل مجلس إدارة النقابة المنتخب وتعيين حارس قضائي على النقابة التي تضم آلاف الأعضاء. وأقام محام الدعوى التي حكمت محكمة القاهرة للأمور المستعجلة بعدم قبولها. وقال مصدر إن المحكمة قررت أيضاً مد أجل النطق بالحكم في دعوى أخرى تطالب بفرض الحراسة القضائية على النقابة إلى 22 أغسطس. وتوقع محامي النقابة سيد أبوزيد، رفض الدعوى الأخرى.

    إلى ذلك، قالت مصادر قضائية، إن محكمة النقض أيدت سجن مذيع تلفزيوني أدين بازدراء الإسلام. ويقضي إسلام البحيري عقوبة السجن لمدة سنة منذ ديسمبر. وكانت محكمة جنح قد حكمت عليه في مايو 2015 بالسجن خمس سنوات، ثم خففت محكمة استئناف الحكم في ديسمبر إلى السجن سنة. وبصدور حكم محكمة النقض أعلى محكمة مدنية مصرية، يصبح حكم محكمة الاستئناف نهائياً وباتاً.

    طباعة Email