00
إكسبو 2020 دبي اليوم

كردستان ترد على التهديدات الإيرانية: لا تستخدموا هذه اللهجة معنا

ت + ت - الحجم الطبيعي

ردت حكومة إقليم كردستان العراق على تهديدات نائب قائد الحرس الثوري الإيراني بـ«تدمير الإقليم»، بلهجة صارمة مطالبة إياه بـ«عدم استخدام تلك اللهجة مع كردستان، لأنها تعد موقفاً لا يتناسب مع العلاقات العتيقة والصداقة بين حكومة الإقليم وطهران».

وقالت حكومة اقليم كردستان في بيان، إنها ترفض تهديد نائب القائد العام للحرس الثوري الايراني سردار حسين سلامي يوم الجمعة بتدمير اقليم كردستان، واعترته غير اللائق وموقفا لا يتناسب مع «العلاقات العتيقة والصداقة بين حكومة اقليم كردستان وجمهورية إيران خاصة مع وجود حوارات مليئة بالتفاهم والصداقة بين الجانبين».

وأضافت حكومة الإقليم إن «هذا التهديد يتعارض تماماً مع طبيعة النقاشات الموجودة بيننا، وهذه التهديدات لا تخدم بأي شكل من الأشكال علاقاتنا، ولا يجب استخدام هذه اللهجة أبداً مع إقليم كردستان»، مؤكدة «أن هذه التهديدات غير منسجمة أبداً مع» اهتمام حكومة إقليم كردستان بالتقدم المستمر في هذه العلاقات وتعزيزها في جميع المجالات.

وتابعت حكومة اقليم كردستان أن «إرادة حكومة اقليم كردستان من منطلق حماية العلاقات وتعزيز التعاون وتطبيق القوانين الدولية وعلى أساس حسن الجوار والتعاون المتواصل، باستمرار أن يكون عاملاً للاستقرار والسلام الحقيقي من اجل مصلحة شعوب ايران واقليم كردستان والمنطقة، ولهذا لم نرد ولا نريد أن تصبح ارض اقليم كردستان منطلقاً للهجوم على الأراضي الإيرانية وأي دولة مجاورة لاقليم كردستان».

وكان نائب القائد العام للحرس الثوري الايراني سردار حسين سلامي، هدد في خطبة صلاة الجمعة، قادة اقليم كردستان بالالتزام بتعهداتهم، محذراً بـ«تدمير كل نقطة تشكل تهديدا على الجمهورية الإيرانية من دون اي تردد».

يذكر أن تهديد نائب قائد الحرس الثوري جاء بعد ان شهدت عدة أماكن في كردستان ايران خلال شهر يونيو الماضي مواجهات بين الحرس الثوري والحزب الديمقراطي الكردستاني الإيراني.

طباعة Email