00
إكسبو 2020 دبي اليوم

إعلان

متمردو «قطاع الشمال» يرحبون بالحوار السوداني الأميركي

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلن متمردو الحركة الشعبية (قطاع الشمال) ترحيبهم بالحوار الذي يجري بين الإدارة الأميركية والحكومة السودانية.

وأبدت الحركة المتمردة تطلعها بأن يؤثر ذلك الحوار إيجاباً في مخاطبة القضايا الإنسانية العاجلة والتحول السياسي الديمقراطي في السودان، كقضايا رئيسية يمكن بحلها حل بقية القضايا ومن ضمنها الإرهاب والهجرة الخارجية.

وقال الأمين العام للحركة الشعبية، ياسر عرمان، في بيان صحافي إن الحوار السوداني الأميركي الذي يقوده مبعوث الرئيس الأميركي للسودان وجنوب السودان دونالد بوث، يمثل فرصة يمكن أن تدفع إلى مخاطبة القضايا الإنسانية العاجلة وحماية المدنيين في جبال النوبة والنيل الأزرق ودارفور وفق القانون الإنساني الدولي كأولوية.

وحول خارطة الطريق الأفريقية بشأن إنهاء الحرب، أكد عرمان أن هناك مناخاً إيجابياً للتوصل إلى تفاهم بين قوى نداء السودان والآلية الإفريقية الرفيعة في ما يخص خارطة الطريق، وذلك يأتي بمخاطبة القضايا التي أثارتها قوى نداء السودان ودعوتها للتوقيع على خارطة الطريق، وهو الأمر الذي يحتاج إلى نقاش صريح وعميق بين الطرفين.

وطالب عرمان بمخاطبة الوضع الإنساني بمنطقتي جنوب كردفان والنيل الأزرق على أساس القانون الإنساني الدولي وعدم إخضاعه للأجندة السياسية، معلنا استعداد الحركة الشعبية للجلوس من أجل التوصل لخطة عمل لمعالجة الوضع الإنساني في المنطقتين ووقف للعدائيات لمدة عام قابلة للتجديد، بجانب استعدادها للاتفاق على مسارات إنسانية لا تخضع للسيطرة والتحكم .

 

طباعة Email