موقف

كي مون مستاء من الاحتجاجات في المغرب ضد تصريحاته

اعتبر الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، أن الاحتجاجات في المغرب على خلفية تصريحاته بشأن الصحراء الغربية «كأنها» كانت إساءة له شخصياً.

وقالت الأمم المتحدة الاثنين في نيويورك بالتوقيت المحلي إن كي مون عبر لوزير الخارجية المغربي صلاح الدين مزوار عن «خيبة أمله واستيائه العميقين» جراء هذه الاحتجاجات وقال للوزير المغربي إن مثل هذه الهجمات تخلو من الاحترام لشخصه وللأمم المتحدة.

ونظم آلاف المغاربة مسيرة في العاصمة المغربية، الرباط الأحد، احتجاجاً على التصريحات الأخيرة لأمين عام الأمم المتحدة حول الصحراء الغربية.

وكان كي مون زار مخيمات لاجئي الصحراء الغربية في الجزائر المجاورة، حيث اقترح إجراء استفتاء لتحديد مصير المنطقة.

وصرح وزير الخارجية المغربي صلاح الدين مزوار، الذي شارك في المسيرة بوسط الرباط، بأن «تصريحات كي مون هذه تعد استفزازاً لمشاعر المغاربة». وقال «إن مسيرة الغضب رد على هذه التصريحات».

وحمل المحتجون العلم الوطني وصوراً للملك محمد السادس بينما ردّدوا هتافات مناهضة للأمين العام للأمم المتحدة. وشارك أكثر من مليوني مواطن في المظاهرة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات