زيارة

وزير خارجية مصر إلى موسكو اليوم لبحث عودة السياحة والتعاون

يتوجه وزير الخارجية المصري سامح شكري، اليوم، إلى العاصمة الروسية موسكو، في زيارة تهدف إلى بحث عودة السياحة الروسية إلى مصر، وتعزيز التعاون والعلاقات الثنائية والتشاور في عدد من القضايا الإقليمية.

وفي تصريح للناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية المستشار أحمد أبو زيد، أشار إلى أن الزيارة تستغرق يوم عمل واحداً، ويُجري شكري خلالها لقاءات مع رئيس مجلس الدوما (البرلمان الروسي)، ووزير خارجية روسيا سيرجي لافروف، ووزير الصناعة والتجارة رئيس الجانب الروسي في اللجنة المصرية الروسية المشتركة.

وأوضح أبو زيد أن زيارة وزير الخارجية إلى موسكو تكتسب أهمية خاصة، على ضوء التطور الإيجابي الملحوظ الذي تشهده العلاقات المصرية الروسية، وأهمية متابعة مشروعات التعاون الثنائي المختلفة، في مقدمتها مشروع بناء المحطة النووية في الضبعة.

ومتابعة نتائج اجتماعات الدورة العاشرة للجنة المصرية الروسية المشتركة التي عقدت في القاهرة في نهاية شهر يناير الماضي، وما تمخض عنها من اتفاقيات في مجالات الصناعة والاستثمار والطيران، إضافة إلى التعاون في المجال العسكري والأمني ومكافحة الإرهاب.

وأضاف أن العلاقات الاقتصادية والتجارية بين مصر وروسيا شهدت تطوراً ملحوظاً خلال العام الماضي، حيث بلغ حجم التبادل التجاري نحو 2.8 مليار دولار.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات