تضييق الخناق على عناصره في كركوك وتكريت والرمادي

«داعش» يتجرّع مرارة الهزائم في العراق

تكبّد تنظيم داعش خسائر فادحة في صفوف مقاتليه بعدد من مناطق العراق، ففيما سقط العشرات بين قتيل وجريح في غارة جنوبي كركوك، شهدت ضواحي تكريت والرمادي وقوع قتلى واعتقال إرهابيين. في الأثناء، أعلنت بريطانيا إرسال المزيد من الجنود إلى العراق لتعزيز مهمة تدريب الجيش العراقي.

وأفاد مصدر أمني في محافظة كركوك بأن طائرات «إف 16» نفذت ضربات جوية على مواقع تنظيم داعش في قرية بشير في ناحية طوز خورماتو جنوبي المحافظة، ما أوقع 22 قتيلاً وجريحاً في صفوف الإرهابيين.

وأضاف المصدر أن طائرات «إف 16» قصفت قرية بشير في هجوم هو الأول من نوعه، الأمر الذي أسفر عن سقوط 10 قتلى و12 مصاباً بين عناصر «داعش»، لافتاً إلى أن «الضربة دمرت موقعين اثنين يستخدمهما التنظيم لقصف ناحية طوز خرماتو بالصواريخ».

إحباط هجوم

إلى ذلك، صرح مسؤول بارز في قوات البيشمركة الكردية بأن قوات البيشمركة أحبطت هجوماً لتنظيم داعش وقتلت أربعة انتحاريين من التنظيم حاولوا التسلل إلى قضاء الدبس شمال غربي كركوك.

وقال مسؤول محور غربي كركوك في قوات البيشمركة، إن «أربعة انتحاريين من تنظيم داعش حاولوا الاقتراب من قوات البيشمركة لكنهم واجهوا نيراناً كثيفة من قوات البيشمركة، وتم قتل أربعة انتحاريين قبل أن يتمكنوا من تفجير أنفسهم». وأضاف أن «يقظة وانتباه قوات البيشمركة حالت دون تمكن الانتحاريين من الوصول إلى أهدافهم قرب ثكنات قوات البيشمركة».

سيطرة وتعزيزات

في السياق، أعلن مصدر أمني عراقي بمحافظة صلاح الدين مقتل سبعة من عناصر تنظيم داعش وأربعة من القوات الأمنية في هجوم التنظيم الإرهابي على جبال مكحول وحمرين شرقي تكريت.

وقال المصدر إن «عناصر داعش شنوا هجوماً على مواقع أمنية في جبل مكحول شمال وجنوب جبال حمرين في منطقة الزركة، وحققوا تقدماً قبل أن تسيطر القوات الأمنية على الموقف، فيما أرسلت تعزيزات إلى جميع المحاور.

وكان مصدر أمني أفاد بأن عناصر داعش شنوا فجر أمس هجوماً على قوى الأمن والحشد العشائري في حقلي عجيل وعلاس النفطيين بجبال حمرين النفطيين بقصف مدفعي مركز، مشيراً إلى سقوط قتيل واحد من عناصر الحشد العشائري.

اعتقال منسّق

بدورها، كشفت قيادة العمليات المشتركة، عن إلقاء القبض على ما يسمى المنسق العشائري لتنظيم داعش في الأنبار غرب الرمادي. وذكرت القيادة في بيان أن «قوات جهاز مكافحة الإرهاب تمكنت من إلقاء القبض على الإرهابي وعد حكمت طلال، شيخ عشيرة الملاحمة في الأنبار، والمنسق العشائري لعصابات داعش في المحافظ».

وأضاف البيان أن «عملية إلقاء القبض تمت غرب مدينة الرمادي، أثناء تخفي الإرهابي طلال مع العوائل النازحة بسيارة نوع كيا محملة بالأغنام».

إرسال جنود

على صعيد متصل، أعلنت بريطانيا أمس إرسال المزيد من الجنود إلى العراق لتعزيز مهمة تدريب الجيش العراقي الذي يقاتل مسلحي تنظيم داعش.

وأكد وزير الدفاع البريطاني مايكل فالون، أن «30 جندياً بريطانياً إضافياً سيتم نشرهم لتأمين عمليات تدريب على اللوجستيك وتشييد الجسور إضافة إلى طبيب اختصاصي».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات