مقاومة تعز: دول التحالف شركاء المعركة والنصر والمصير الواحد

 أكد المجلس التنسيقي للمقاومة الشعبية بمحافظة تعز أن المعركة التي خاضها الجيش الوطني والمقاومة الشعبية خلال الأيام القليلة الماضية هي مرحلة مفصلية للمعركة ونصر يمثل مقدمة للنصر الكبير الذي يبدأ بتحرير تعز كاملة وصولا لتحرير اليمن بكامله.

وأعرب المجلس في بيان له الليلة عن الشكر والعرفان لدول التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية " شركاء المعركة والنصر والمصير الواحد " على دعمهم ووقوفهم الى جانب الشعب اليمني في محنته ونضاله الكبير للخلاص من كارثة الاستبداد والطائفية البغيضة التي تنفذ أجندة خارجية حاقدة على الأرض والإنسان العربي.

وقال إن النصر الذي تحقق اليوم هو نتيجة مباشرة لوحدة المقاومة ودعم الحاضنة الشعبية من أبناء تعز الصامدة .. داعيا إلى مزيد من الوحدة والتماسك كواجب وطني وشرط لتحقيق النصر.

وأضاف البيان أن ضبط الأمن وتحقيق الاستقرار في المدينة والمحافظة هدفنا ولن نتهاون أمام من تسول له نفسه الإخلال بالأمن والإعتداء على الحق العام والخاص .. مبينا أنه تم تشكيل غرفة عمليات أمنية لضبط الأمن وإيقاف المخالفين .. داعيا كافة أبناء تعز للتعاون في تحقيق الأمن ولضبط من تسول له نفسه العبث بأمن المدينة.

وأكد أن انتصار تعز هو انتصار لكل ابنائها وانكسارها هو انكسار للجميع دون استثناء .. داعيا كافة أبناء تعز إلى مزيد من التلاحم والإصطفاف وراء الجيش الوطني والمقاومة والحذر من الدسائس والتعامل مع الشائعات التي تحاول تفريق الصف والتقليل من انتصار تعز أو خلق نوع من الشك وانعدام الثقة فستظل تعز نموذج للثورة والمقاومة ونموذجا للتسامح والوحدة الوطنية.

 كما دعا أبناء تعز من أهالي المناطق التي حررتها المقاومة والجيش من قبضة المليشيات العودة الى منازلهم التي كانوا قد نزحوا منها نتيجة المواجهات أو مضايقات المليشيا .

طباعة Email
تعليقات

تعليقات