EMTC

تصفية مطلوب وإحالة عناصر من الإخوان لـ«الجنايات»

مقتل 3 من الشرطة المصرية في سيناء

قتل ثلاثة من عناصر الشرطة المصرية في سيناء، بينما قتل مطلوب هارب في تبادل لإطلاق النار، فيما أحيل ستة متهمين من جماعة الإخوان الإرهابية إلى محكمة الجنايات، وتم التحفظ والحل لـ76 جمعية تابعة للجماعة.

وقالت مصادر أمنية إن ثلاثة من أفراد الشرطة المصرية قتلوا وأصيب سبعة آخرون بانفجارين في محافظة شمال سيناء.

وقال مصدر إن أحد القتلى سقط في انفجار عبوة ناسفة في مدرعة كانت ضمن قوة أمنية تتعقب مقاتلي جماعة متشددة في منطقة المهدية جنوبي مدينة رفح. وأضاف أن القتيلين الآخرين والمصابين السبعة سقطوا في انفجار لغم مضاد للدبابات من مخـــــلفات الحروب السابقة بمنطقة الحسنة في وسط المحافظة، حيث كانت قوة أمنية تتعقب متشددين.

كما قُتل مسجل خطر صادر ضده حكم بالإعدام لاتهامه بالاشتراك في مذبحة مركز كرداسة في تبادل لإطلاق النار مع القوات الأمنية.

والمتهم عماد الصعيدي، الصادر ضده حكم بالإعدام في قضية اقتحام مركز كرداسة وحكم بالسجن المؤبد في قضية سرقة بالإكراه ومطلوب ضبطه وإحضاره في عدة قضايا أخرى، كان يتردد على منطقة حدائق الأهرام.

وتم إعداد كمين له حيث أطلق المتهم الأعيرة النارية تجاه رجال المباحث، ما دفع القوة الأمنية إلى مبادلته إطلاق النار، ما أسفر عن مقتله أثناء محاولة هروبه بمركبة خاصة، وضبط بحوزته بندقية آلية وعدد من الطلقات.

إحالة لـ«الجنايات»

في سياق متصل، أحال المحامي العام الأول لنيابات جنوب القاهرة الكلية المستشار هشام حمدي ستة من أعضاء تنظيم الإخوان إلى محكمة الجنايات في واقعة استهداف رئيس محكمة جنايات القاهرة المستشار معتز خفاجي.

ووجهت النــيابة للمتهمين عدة اتهامات، منها الشروع في اغتيال المستشار معتز خفاجي، وتولي قيادة جماعة إرهابية والانضمام إليها وعضوية مجموعة نوعية منبثقة عن الإخوان والشروع في القتل وحيازة المفرقعات واستعمالها والإتلاف تنفيذًا لغرض إرهابي والاشتراك في اتفاق جنائي بغرض تنفيذ تلك الجرائم.

وقام المتهمون بزرع عبوتين متفجرتين أمام منزل المستشار خفاجي في منطقة زهراء حلوان فجر الأحد 10 مايو 2015، أسفرت عن إلحاق أضرار وتهشم ثلاث سيارات وواجهة منزل القاضي، إلا أن القنبلة تم تفجيرها وضبط أحد المتهمين يعمل طبيبًا صيدليًا، وتم تحديد المتهمين الآخرين.

تحفّظ

في الأثناء، أصدرت وزيرة التضامن الاجتماعي د. غادة والي قرارًا بحل 38 جمعية تابعة لجماعة الإخوان الإرهابية في قرى ومدن القليوبية، وفقًا للقانون، بسبب توقف أنشطتها تمامًا في أعقاب سقوط الجماعة الإرهابية.

وكذلك التحفظ على 38 أخرى وتشكيل لجان لإدارتها ووضعها تحت الإشراف المالي والإداري لمديرية الشؤون الاجتماعية في القليوبية حتى لا يتأثر العمل في هذه الجمعيات، وذلك في ضوء القرارات التي اتخذتها لجنة التحفظ على أموال وجمعيات الإخوان على مستوى الجمهورية.

مفاجآت

أكد مصدر عسكري أن الفترة المقبلة في مصر ستشهد الكثير من المفاجآت الأمنية على كافة الأصعدة، موضحاً أنه سيتم الإعلان أولًا بأول عن الخلايا الإرهابية التي يتم القبض عليها.

وقال المصدر إن المؤامرة الإخوانية على مصر واضحة، مؤكدًا أن النجاحات التي حققتها الداخلية خلال الأيام الماضية وآخرها الكشف عن المتورطين في اغتيال النائب العام السابق هشام بركات لا تعني أن المؤامرة انتهت، حيث لا تزال هناك خلايا إرهابية تحاول القيام بعمليات وإثارة الفوضى في الشارع.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات