الجيش يبسط سيطرته على بنغازي

بسط الجيش الوطني الليبي سيطرته على معظم مدينة بنغازي وفيما اقرت ميليشيا «ثوار بنغازي» بهزيمتها وتراجع جنودها انتظمت الاحتفالات مناطق واسعة من بنغازي تم تحريرها من قبل بالانتصارات المتتالية للجيش على الميليشيات، في وقت نفى الناطق الرسمي باسم الحكومة الليبية المؤقتة التي يقودها عبد الله الثني ان تكون حكومته تسعى لاستخدام ورقة انتصارات بنغازي في لعبة السياسة مبعداً فرضية تواطؤ الحكومة مع نواب ببرلمان طبرق والمؤسسة العسكرية لإسقاط حكومة الوفاق المقترحة بقيادة فائز السراج.

وفي الأثناء أ كد مآمر الكتيبة 21 من قوات الصاعقة جمال الزهاوي سيطرة الجيش على الحي الجامعي وأجزاء واسعة من منطقة الهواري خلال معارك الأمس.

وقال إن معسكر 17 فبراير أكبر حصون الإرهاب بالمنطقة بل في بنغازي كلها بات الآن تحت سيطرتنا، وتجري عمليات تمشيطه من قبل فرق الهندسة العسكرية.

حصار كامل

وأضاف، نؤكد بشكل واضح أن المجموعات الإرهابية باتت محاصرة بالكامل في منطقة القوارشة غرب المدينة آخر معاقل الإرهاب بالمدينة، إضافة لخلايا بسيطة جدا في سوق الحوت والصبري نتوقع أن تنتهي الخلايا الأخيرة خلال أيام.

من ناحيته استنكر الناطق الرسمي باسم الحكومة الليبية المؤقتة حاتم العريبي الأحاديث التي تتردد حول أن هناك تلاقياً في الأهداف والمصالح قد دفع الحكومة المؤقتة للتواطؤ مع بعض النواب ببرلمان طبرق وبعض قيادات المؤسسة العسكرية بهدف إفشال حكومة السراج المقترحة والعمل على إسقاطها سياسيا وشعبيا حتى قبل أن تبدأ، فهو مجرد ادعاءات مغلوطة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات