00
إكسبو 2020 دبي اليوم

موقف

تشكيك في أسباب عدم عودة نازحين عراقيين إلى جرف الصخر

شكك تحالف القوى العراقية، بالتصريحات التي تعزو عدم إمكانية عودة العائلات النازحة إلى ناحية «جرف الصخر»، إلى الاشتباه بوجود متفجرات، مشيراً إلى أن هناك أسباباً سياسية وراء منع عودتهم، بعد 15 شهراً على خروج «داعش»، ونوايا لإجراء تغيير ديموغرافي في المنطقة، فيما طالب وزير الدفاع خالد العبيدي بإرسال فريق هندسي، للتأكد من وجود العبوات الناسفة في الناحية، وإزالتها «إن وجدت».

وقالت النائبة لقاء وردي، في بيان صدر عن الاتحاد أمس، إن هناك «تصريحات تصدر بين الحين والآخر، للمسؤولين في مجلس محافظة بابل، تشير إلى عدم إمكانية عودة العائلات النازحة إلى ناحية جرف الصخر، وآخرها تصريح في هذا الشأن صدر من نائب رئيس مجلس محافظة بابل حسن فدعم، الذي أكد وجود عبوات ناسفة في المنطقة لم يتم رفعها إلى الآن، ما يمنع عودة الأهالي إليها».

وبينت وردي، أن «تحالف القوى العراقية بذل جهوداً كبيرة لإعادة النازحين إلى جرف الصخر طوال الفترة الماضية من خلال اجتماعات مع رئيس الحكومة والقادة السياسيين، فكانت النتائج هي وعود ومماطلة».

وطالبت وزير الدفاع خالد العبيدي، بـ«إرسال فريق هندسي متخصص، للتأكد من وجود العبوات الناسفة في الناحية، وإزالتها إن وجدت».

طباعة Email