00
إكسبو 2020 دبي اليوم

جيش النظام السوري يتكبّد خسائر في غوطة دمشق الشرقية

■ مقاتلون من الجيش السوري الحر يطلقون قذيفة تجاه قوات النظام | رويترز

تكبد النظام السوري خسائر فادحة بريف دمشق بعد محاولة فاشلة لاقتحام منطقة المرج في الغوطة الشرقية فيما اطلق 24 فصيلاً عسكرياً معارضاً معركة جديــدة باســم «أهــل النخوة» لإعــادة السيطــرة على نقــاط خــسرتها فــي وقــت سابق خلال هجمة جيش النظام في مدينة الشيخ مسكين بريف درعا، في وقت وصف رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون الشريط الذي بثه تنظيم داعش لإعدام خمسة أشخاص قال إنهم «جواسيس» وتهديده بريطانيا بـ «العمل اليائس».

هزائم

وقال كاميرون خلال جولة في شرق لندن «إنه عمل يائس من قبل تنظيم يرتكب أبشع الأعمال وأفظعها» متداركاً «لكنّه تنظيم تلحق به الهزائم على الأرض».

والشريط الذي بث على مواقع مؤيدة لداعش بدأ بـ «اعترافات» خمسة رجال قالوا إنهم من الرقة، المعقل الرئيسي للتنظيم في سوريا. وقال أحدهم بالانجليزية إنهم «جواسيس». وميدانيا كلّفت محاولة تقدم فاشلة بمنطقة المرج في الغوطة الشرقية قوات النظام السوري وميليشياته خسائر فادحة. وذكرت مواقع إخبارية سورية أن الجيش فشل في اقتحام البلدة.

قصف

وتعرضت مدينة دوما إلى قصف عنيف بقذائف الهاون والصواريخ من قوات النظام، ما أدى إلى مقتل وجرح العديد من المدنيين، بينهم أطفال ونساء. وطال قصف النظام كذلك الغوطة الغربية، فيما شن الطيران الروسي غارات على بلدات وقرى ريف حلب الشمالي، ما أدى إلى مقتل وإصابة العشرات.

وفي الجنوب، أعلن 24 فصيلاً من المعارضة عن معركة جديدة باسم «أهل النخوة» لإعادة السيطرة على نقاط خسرتها في وقت سابق في مدينة الشيخ مسكين بريف درعا. وفي مضايا في ريف دمشق المحاصرة من قبل ميليشيا حزب الله، أشار المرصد السوري لحقوق الإنسان إلى تفاقم الوضع الإنساني مع وجود 1200 حالة مرضية مزمنة، إضافة إلى أكثر من 300 طفل يعانون المرض وسوء التغذية.

طباعة Email