00
إكسبو 2020 دبي اليوم

سقوط طائرة ميغ وأنباء عن مقتل قيادي إرهابي تونسي في الاشتباكات

الجيش الليبي يصد هجوماً واسعاً لـ «داعش» على مواقع نفطية

Ⅶ ألسنة لهب تتصاعد من ميناء السدرة النفطي عقب الهجوم | اي.بي. ايه

صد الجيش الليبي هجوماً واسعاً شنه إرهابيو تنظيم داعش على ميناء السدرة النفطي، وبلدة رأس لانوف، راح ضحية له اثنان من حرس المنشآت النفطية، وفيما قتل عشرة من الإرهابيين رجحت مصادر محلية في بلدة النوفلية أن يكون بينهم القيادي التونسي في التنظيم المكنى بـ«أبوهمام»، وفجر «داعش» سيارتين مفخختين في بوابة الميناء قبل محاولة عناصره اقتحامه، وأعلنت القوات الليبية سقوط طائرة تابعة لها نتاج عطل فني أصاب أحد محركاتها جنوب غرب مدينة بنغازي. وفي الأثناء شن تنظيم داعش أمس هجوماً انتحارياً بسيارتين مفخختين استهدف نقطة تفتيش عند مدخل ميناء السدرة في شمال ليبيا، قبل أن يشتبك عناصره مع حرس المنشآت في بلدة راس لانوف المجاورة، في محاولة لدخول هذه المنطقة النفطية الرئيسية.

مقتل جنديين

وقال العقيد في القوات الموالية للحكومة الليبية المعترف بها دولياً بشير بوظفيرة «تعرضنا لهجوم من قبل داعش بعشرات السيارات المسلحة في محاولة للتوغل من ناحية بوابة سدرة بعملية انتحارية» بواسطة سيارات مفخخة.

وأضاف «قمنا بالتصدي لهم واستشهد اثنان من حرس المنشآت النفطية» في انفجار السيارة عند نقطة التفتيش في غرب بلدة سدرة على بعد نحو 630 كلم شرق العاصمة طرابلس. وتابع المسؤول العسكري «بعد ذلك شنوا هجوماً من ناحية الجنوب لدخول بلدة راس لانوف ولم يتمكنوا من ذلك».

وأعلن مسؤول نفطي ليبي لفرانس برس ان الاشتباكات عند المدخل الجنوبي لبلدة راس لانوف أصابت خزاناً للنفط بسعة 420 ألف برميل، ما أدى إلى اشتعاله.

سقوط طائرة

من ناحيته قال الناطق باسم حرس المنشآت النفطية علي الحاسي، إن الاشتباكات أسفرت عن مقتل جنديين من الحرس إضافة إلى أكثر من عشرة من الإرهابيين. ورجحت مصادر محلية في بلدة النوفلية مقتل القيادي التونسي في تنظيم «داعش» المكنى بـ«أبوهمام»، خلال الاشتباكات بينما تسبب عطل فني في سقوط طائرة حربية طراز «ميغ 21»، جنوب غرب مدينة بنغازي. وقال الناطق باسم غرفة عمليات الكرامة، ناصر الحاسي، إن الطائرة سقطت نتيجة خلل فني في منظومة الهيدروليك، مؤكدًا تمكن الطيار من القفز والخروج من الطائرة.

طباعة Email