أشاد بالعلاقة التاريخية مع الإمارات

ناصر جودة لـ«البيان»: لا وساطة أردنية بين السعودية وإيران

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكّد وزير الخارجية وشؤون المغتربين الأردنيين ناصر جودة على عمق ومتانة وتاريخية العلاقة التي تربط الأردن والامارات وقيادتها بمختلف المجالات والحرص المشترك على استمرارية التنسيق والتشاور والتعاون حيال مختلف المحافل الدولية.

وتحدّث جودة لـ«البيان» عن عدد من الملفات الساخنة في المنطقة، كالملفين السوري والفلسطيني، وفي هذا السياق أكد أنّ الاردن لم يتلق أي اشارة لرعاية مفاوضات سرية بين إيران والمملكة العربية السعودية.

متانة علاقات

وأكّد ناصر جودة في حوار مع «البيان» على عمق ومتانة وتاريخية العلاقة التي تربط الأردن والامارات وقيادتها بمختلف المجالات والحرص المشترك على استمرارية التنسيق والتشاور والتعاون حيال مختلف المحافل الدولية، وعبر جودة عن تقديره لدور الامارات في دعم الاردن على مختلف المستويات وخاصة الجالية الاردنية المتواجدة على أرض الامارات.

وكشف جودة لـ«البيان»، على هامش مؤتمر المغتربين الاردنيين الذي ختم أعماله في منطقة البحر الميت، أن وزارة الخارجية الأردنية بصدد تشكيل لجان بكافة السفارات لحل مشاكل المغتربين، منوها الى أنه سيتخذ إجراءات ضد بعض المسؤولين بالسفارات إذ لم تتم الاستجابة لشكاوى اي مغترب اردني لأنهم هم سفراء ويمثلون الوطن.

تصدير كفاءات

وأشار جودة إلى أهمية تصدير الكفاءات الاردنية للخارج حيث إن ذلك ينعكس ايجابيا على الاردن واقتصادها، وبين أن جزءاً لا بأس به من ميزانية الاردن تعتمد على الإيرادات الواردة من المغتربين، وأكد جودة على أن الكفاءات الأردنية في الخارج وخصوصا في الدول العربية ساهمت بشكل كبير في بناء الاقتصاد الاردني.

وتطرق جودة الى القضية الفلسطينية ومدى اهتمام الهاشميين بالمقدسات الاسلامية، وإن الاردن بقيادته يولي اهتماما كبيرا لقضايا الأمة العربية وعلى رأسها الفلسطينية، ويجب اعادة المفاوضات بين الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني وتكون تحت اشراف مجلس الامن، فالمفاوضات بنظر جودة تراوح مكانها لابد أن تكون مفاوضات على أسس إقامة الدولة الفلسطينية، والاعلان الرسمي للحل النهائي.

وفي رد على سؤال عن أي رعاية أردنية لاتصالات بين إيران والمملكة العربية السعودية، بيّن جودة أنّ عمّان لم تتلق أي اشارة لرعاية مفاوضات سرية.

وأكد جودة على أنّ الاردن يعاني بشكل كبير من اللاجئين السوريين، وقال إنّ الاقتصاد الاردني يئن من ضغط اللاجئين وضخامة عددهم، وشدّد على ضرورة تحرّك المجتمع الدولي بجدية لإنهاء الأزمة السورية.

طباعة Email