11.000

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلن كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات أمس، أن المستوطنين نفذوا احد عشر ألف اعتداء على أهداف فلسطينية في الضفة الغربية المحتلة منذ العام 2004.

وأكد عريقات الذي يقوم أيضا بأعمال أمين سر منظمة التحرير الفلسطينية للصحافيين أن هذه الاعتداءات شملت «قتل أبرياء وحرقهم وحرق مساجد وأشجار»، لافتاً إلى أن «هذه الاعتداءات تمت تحت حماية الحكومة الإسرائيلية، بدون محاسبة أو مساءلة عن هذه الجرائم». واعتبر أن «الحكومة الإسرائيلية تستمر في إرسال رسائل التحريض والكراهية والتفرقة العنصرية».

وقال عريقات أيضاً: «لا نستطيع أن نفرق بين إرهاب المجموعات الاستيطانية والتمدد والتوسع الاستيطاني، الإرهاب والتوسع الاستيطاني يخدمان نفس الغرض وهو التطهير العرقي للفلسطينيين، وإضافة مزيد من المستوطنين في الضفة الغربية والقدس الشرقية بهدف تدمير حل الدولتين وتكريس نظام الابارتايد (الفصل العنصري) الذي تسعى الحكومة الإسرائيلية لتكريسه».

طباعة Email