ملابسات

غضب نيابي عراقي من عقد الزاملي صفقات عسكرية مع طهران

ت + ت - الحجم الطبيعي

أبدت الأوساط النيابية في العراق، بما فيها كتلة الأحرار الصدرية التي ينتمي إليها رئيس لجنة الأمن والدفاع البرلمانية حاكم الزاملي استغرابها من حماسه لشراء أسلحة ومعدات عسكرية إيرانية الصنع، قال إنها «تتفوق في كفاءتها وتقنياتها على الأسلحة المستوردة من الولايات المتحدة وروسيا والصين وغيرها من الدول الأجنبية».

وكان الزاملي الذي زار طهران مطلع الأسبوع الماضي، وعقد مباحثات مع المسؤولين الإيرانيين لتوريد أسلحة ومعدات وذخيرة عسكرية إلى قوات الجيش والشرطة والأجهزة الأمنية الحكومية، أعلن أن الجهات الإيرانية وافقت على بيع ما يحتاجه العراق من الأسلحة بأسعار وصفها بأنها «تشجيعية».

وأغربت المصادر النيابية عن دهشتها لقيام الزاملي بعقد اتفاقات لتوريد السلاح من إيران والدعاية لها، رغم أن مهمته الأساسية كنائب ورئيس لجنة في البرلمان، تحتم عليه الابتعاد عن هذه القضايا التي تثار حولها الكثير من الشبهات، في حين اتهم عدد من النواب وبعضهم من أعضاء لجنة الأمن والدفاع النيابية رئيسها الزاملي بزج نفسه في مسائل ليس من اختصاصه. على الصعيد ذاته ذكرت مصادر نيابية مطلعة في بغداد، أن كتلة الأحرار الصدرية دعت إلى اجتماع عاجل للهيئة السياسية للتيار الصدري بناء على توجيه سريع صدر عن زعيم التيار مقتدى الصدر لاستجواب النائب حاكم الزاملي عن زيارته الأخيرة إلى طهران وملابسات اتفاقاته مع المسؤولين الإيرانيين بشأن شراء أسلحة إيرانية للعراق.

طباعة Email