00
إكسبو 2020 دبي اليوم

القوات العراقية تتقدم في الرمادي و«داعش» يتكبّد عشرات القتلى

ت + ت - الحجم الطبيعي

تقدمت القوات العراقية في الرمادي وسط مطالب للتحالف الدولي بتكثيف ضرباته ضد مواقع تنظيم داعش وقطع إمداداته، فيما دارت معارك في جبال حمرين ومصفاة بيجي في صلاح الدين، ما كبد «داعش» عشرات القتلى، بينما قتل ضابط في قوات البيشمركة، وثلاثة من أفراد حمايته بانفجار في كركوك.

وسجلت القوات العراقية تقدماً ملحوظاً في الرمادي، وصدت عدداً من هجمات تنظيم داعش في منطقة الجريشي، غربي المنطقة، مكبدة التنظيم خسائر كبيرة في الأرواح والمعدات. كما أحبطت هجوماً للتنظيم في منطقة الكرمة شرقي الفلوجة في المحافظة، خلال محاولة التنظيم اقتحام مركز أمني بسيارتين مفخختين.

زيادة الضربات

من جهته، دعا نائب رئيس مجلس محافظة الأنبار فالح العيساوي التحالف الدولي إلى مضاعفة ضرباته على مواقع التنظيم في مناطق المحافظة وقطع إمداداته.

وقال العيساوي لـ«د.ب.أ» إن على التحالف الدولي أن يضاعف ضرباته الجوية، وأن يكون أكثر فاعلية من خلال قصف مواقع داعش، وخاصة على الحدود مع الأراضي السورية لوقف إمدادات التنظيم.

واعتبر العيساوي أن «أداء التحالف الدولي ليس بالمستوى المطلوب، وقلت فعاليته بشكل ملحوظ خاصة في الشهر الحالي».

بالتزامن، أعلن مصدر أمني أن تسعة من عناصر داعش قتلوا في قصف نفذه طيران التحالف وسط مدينة الفلوجة.

وعلى صعيد آخر، أضاف المصدر أن «القوات الأمنية أفشلت هجوماً انتحارياً على تجمع أمني في الرمادي»، موضحاً أن «انتحارياً يستقل مركبة مفخخة حاول تفجير نفسه في نقطة للجيش والشرطة بالقرب من منطقة البوفراج شمالي الرمادي غير أن عنصراً أمنياً فتح نيران رشاشه بشكل مكثف، ما أسفر عن مقتل الانتحاري قبل وصوله إلى الهدف المنشود».

معارك وقتلى

في الأثناء، قال الناطق باسم الشرطة الاتحادية، العقيد محمد البيضاني، إن الشرطة استطاعت أن تقتل ستة إرهابيين بعد أن أحرقت عجلة تحمل رشاشة أحادية كانوا يستقلونها في منطقة جبال حمرين.

وأضاف أن مدافع الهاون التابعة للاتحادية، استطاعت أن تلحق بعناصر داعش الإرهابية العديد من الخسائر البشرية والمادية، نتيجة قصفها سلسلة جبال حمرين وضفة النهر القريبة من منطقة بيجي.

وأعلنت الشرطة مقتل 29 شخصاً غالبيتهم من التنظيم في منطقة جبال حمرين.

مقتل لواء في البيشمركة

إلى ذلك، قتل ضابط برتبة لواء في قوات البيشمركة الكردية وثلاثة من أفراد حمايته، بانفجار عبوة ناسفة في إحدى قرى جنوب مدينة كركوك في شمالي العراق، بحسب ما أفاد مسؤولون في البشمركة.

وقال المسؤول في البيشمركة العقيد بورهان شيخة عبوة ناسفة انفجرت بمركبة للواء صلاح ديلماني، آمر اللواء 118 التابع لقوات البيشمركة، ما أدى إلى مقتله مع ثلاثة من حمايته وإصابة خمسة آخرين.

وأوضح شيخة أن التفجير وقع في قرية العطشانة، التي استعادتها البيشمركة قبل نحو أسبوعين من تنظيم داعش.

فيدرالية

صرح محافظ كركوك نجم الدين كريم بأن تطبيق الفيدرالية الحقيقية في العراق ينقذه من أزماته المزمنة. وقال كريم في تصريح صحافي إن قوات البيشمركة ومتطوعي الحشد الشعبي هما القوتان الأساسيتان اللتان تحاربان تنظيم داعش في العراق، والقادرتان على هزيمته وسط تبخر وانهيار الجيش العراقي، ومعظم فرقه منذ يونيو 2014.

طباعة Email