00
إكسبو 2020 دبي اليوم

الساعدي القذافي يمثل أمام محكمة ليبية في اتهامات بالقتل

هدوء حذر في ليبيا بعد سيطرة الجيش على مناطق غربية

ت + ت - الحجم الطبيعي

شهدت مناطق غربية في ليبيا هدوءاً حذراً إثر سيطرة الجيش على غرب رقدالين والعسة إلى جنوب الجميل والعجيلات وصبراتة وصرمان والماية باتجاه مدينة طرابلس والعزيزية والزهرة والساعدية وشمال مدينة غريان حتى الأصابعة وككلة، في حين مثل الساعدي القذافي نجل معمر القذافي أمام محكمة ليبية في مستهل محاكمته في اتهامات بالقتل، لكن القاضي أرجأ نظر القضية حتى يوليو.

وأكد آمر غرفة عمليات المنطقة الغربية في ليبيا العقيد إدريس مادي أن الجيش الليبي فرض سيطرته على كل من غرب رقدالين والعسة إلى جنوب الجميل والعجيلات وصبراتة وصرمان والماية باتجاه مدينة طرابلس والعزيزية والزهرة والساعدية وشمال مدينة غريان حتى الأصابعة وككلة، واصفاً الوضع في المنطقة بالحذِر.

وقال المسؤول الأمني الليبي في تصريحات صحفية إن هناك حراكا اجتماعيا على مستوى المنطقة بالكامل لفتح ممرات آمنة للمدنيين، مبينا أنه في حال نجح هذا الحراك ستكون هناك طرق قانونية لتجميع السلاح وتأمين تلك المدن.

وعن الأنباء التي تشير إلى هجوم الجيش الليبي في الأيام المقبلة على مدينة غريان، أوضح أن الجيش لن يقوم بالهجوم على أي مدينة إلا في حال بدأ المسلحون بمقاتلتهم، في هذه الحالة سيكون الرد بالمثل.

من جهة أخرى مثل الساعدي القذافي نجل معمر القذافي الذي هرب الى خارج ليبيا خلال الانتفاضة في 2011 وتم ترحيله من النيجر العام الماضي أمام محكمة ليبية أمس في مستهل محاكمته في اتهامات بالقتل. لكن القاضي أرجأ نظر القضية حتى يوليو.

وظهر الساعدي في قاعة المحكمة بطرابلس وهو يرتدي سترة زرقاء وتابع الجلسة من وراء القضبان. وكان الساعدي لاعب كرة قدم لفترة قصيرة في إيطاليا واشتهر بعلاقاته النسائية المتعددة خلال حكم والده الطويل لليبيا.

وقال رئيس قسم التحقيقات بمكتب النائب العام الصديق الصور لرويترز، إن محكمة جنوب طرابلس أرجأت محاكمة الساعدي اليوم حتى 19 يوليو. وذكر أن محامي الدفاع طلبوا مزيدا من الوقت لقراءة ملف القضية وتحضير مرافعة.

ويواجه الساعدي تهمة قتل لاعب كرة قدم والاحتجاز غير القانوني.

طباعة Email