00
إكسبو 2020 دبي اليوم

القبض على 5 مشتبهين في تهريب متفجرات للسعودية

العاهل البحريني بصدد العفو عن محكومين لدواعٍ إنسانية

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلن النائب العام البحريني د. علي فضل البوعينين أن العاهل البحريني الملك حمد بن عيسى آل خليفة بصدد إصدار مرسوم ملكي بالعفو عن بعض المحكوم عليهم لدواعٍ إنسانية، فيما اكد رئيس الأمن العام اللواء طارق حسن الحسن مواصلة الجهود المشتركة مع السلطات الأمنية في المملكة العربية السعودية للكشف عن ملابسات عملية محاولة تهريب مادة (آر دي أكس) شديدة الانفجار وصواعق مخصصة لتفجيرها، مؤكداً توقيف خمسة مشتبهين.

وأوضح البوعينين أن النيابة العامة قامت في ضوء اختصاصها بتنفيذ الأحكام الجنائية وبالتعاون مع الأمانة العامة للتظلمات، بإجراء بحث ودراسة وافية لأوضاع وظروف نزلاء مؤسسة الإصلاح والتأهيل الذين يقضون العقوبات المحكوم بها عليهم بغرض تحديد المتوافر فيهم الشروط الموضوعية والقانونية.

مستندة في ذلك إلى تقارير الجهات المعنية وبالتنسيق مع المؤسسة الوطنية لحقوق الإنسان وفقاً لما رصدته من حالات إنسانية تستدعي النظر فيها بعين الاعتبار، وقد أجرت النيابة العامة هذه الدراسة وذلك البحث في ضوء معايير محددة حسب كل فئة لتقييم حالات المحكوم عليهم توطئة لاقتراح أسمائهم كي يشملهم العفو السامي الإنساني.

وأكد النائب العام انه وتحقيقا للمستهدف من العفو فقد راعت الدراسة بعض الفئات كالمرأة والمحكوم عليهم ممن لم تتجاوز أعمارهم الثامنة عشرة والمرضى المصابين بأمراض تحتاج لرعاية خاصة، والمحكومين بعقوبات لمدة لا تتجاوز ثلاث سنوات.

معايير

وأشار البوعينين إلى أن المعايير تشمل أن يكون قد صدر على المحكوم عليه حكماً نهائياً بعقوبة مقيدة للحرية وأمضى في تنفيذها ما لا يقل عن نصف مدة العقوبة المقضي بها، وروعي في جميع الأحوال صدور توصية أمنية بعدم الممانعة من الإفراج.

وأوضح ان النيابة العامة قد انتهت من إعداد الكشوف والبيانات اللازمة تمهيداً للمكرمة الملكية بإصدار مرسوم بالعفو عن المحكوم عليهم من أصحاب الحالات الإنسانية الذين توافرت فيهم تلك الشروط.

من جانب آخر، أكد رئيس الأمن العام اللواء طارق حسن الحسن أنه انطلاقا من التعاون والتنسيق الأمني المستمر مع الأجهزة الأمنية في المملكة العربية السعودية تتواصل الجهود المشتركة للكشف عن ملابسات عملية محاولة تهريب مادة (آر دي أكس) شديدة الانفجار وصواعق مخصصة لتفجيرها والتي تمكنت السلطات في المملكة العربية السعودية من إحباطها والقبض على المتورطين فيها، مشيدا في هذا السياق بالكفاءة واليقظة العالية للأجهزة الأمنية السعودية.

تفتيش

وأكد الحسن أنه تم تحديد هوية خمسة مشتبهين بتورطهم في ملابسات محاولة التهريب. وأشار إلى أنه وبتفتيش مساكن المتهمين تم العثور على أوراق تتعلق بشرح كيفية صناعة القنابل وأخرى تتعلق بالدوريات العسكرية، مضيفاً أن أعمال البحث والتحري مستمرة للكشف عن مزيد من المعلومات المتعلقة بهذه العملية الإرهابية.

 كما اشار إلى أن ذلك يأتي في إطار التعاون والتنسيق الأمني المستمر مع الأجهزة الأمنية في السعودية.

وبين رئيس الأمن العام أن عمليات تفتيش مساكن المقبوض عليهم والتي تم مباشرتها فور استصدار الأذونات اللازمة من النيابة العامة، أسفرت عن ضبط كمية من مادة يشتبه في كونها متفجرة، فضلا عن عدد من الهواتف النقالة والكمبيوترات المحمولة وأجهزة التخزين الرقمي (الهارديسك) والكاميرات وكذلك شرائح اتصالات إيرانية وأوراق نقدية سعودية وأردنية وإيرانية.

وأوضح اللواء طارق الحسن أن المواد المضبوطة من قبل الأجهزة الأمنية السعودية هي من ذات المواد التي أحبطت الأجهزة الأمنية البحرينية محاولة تهريبها إلى البحرين وهي قادمة من العراق في 30 ديسمبر من عام 2013 عبر البحر وكذلك عن طريق جسر الملك فهد بتاريخ 15 مارس 2015 وهما العمليتان التي سبق الإعلان عنهما والقبض على منفذيهما.

طباعة Email