00
إكسبو 2020 دبي اليوم

رئيس حزب الغد لـ « البيان »: اتفاق على مبادرة «المشروع الموحد»

ت + ت - الحجم الطبيعي

انتقد رئيس حزب الغد موسى مصطفى موسى الموقف الذي اتخذته بعض الأحزاب بالانسحاب من المعركة الانتخابية، كرد فعل رافض للقوانين الانتخابية وما تمخضت عنه اللجنة من تعديلات، كاشفاً في سياق متصل عن اتفاق مع أحزاب أخرى على مبادرة «المشروع الموحد» وهي مبادرة خاصة بقوانين الانتخابات.

وصرح موسى، أن المشهد في مصر فيما يخص الانتخابات البرلمانية حتى الآن يشير إلى انعقادها عقب عطلة عيد الفطر المبارك، مشيراً إلى أن حزب الغد اتفق مع عدد من الأحزاب على تدشين مبادرة «المشروع الموحد»، وهي مبادرة خاصة بقوانين الانتخابات.

وأضاف، في تصريحات لـ «البيان»، أن الأحزاب العشرة المكونة للمبادرة اتفقت فيما بينها على وثيقة مقترحات مدروسة ومحددة، سيتم عرضها على باقي القوى السياسية، حتى يتم التوافق الكامل عليها من جانب الجميع، وسيتم تقديمها لرئاسة الوزراء، وسوف يتم تكوين جمعية عمومية لمناقشة الأمر. موضحاً أن الوثيقة بمثابة حماية لقوانين الانتخابات من الطعن، حيث نحاول من خلالها إيجاد آلية حتى تكون رقابة المحكمة الدستورية على القوانين مسبقة.

استنكار وجلسات

وبشأن الموقف الذي اتخذته بعض الأحزاب بالانسحاب من المعركة الانتخابية، كرد فعل رافض للقوانين الانتخابية وما تمخضت عنه اللجنة من تعديلات، استنكر موسى موقف هذه الأحزاب، واصفاً موقف هذه الأحزاب بأنها ضد مصلحة الدولة المصرية وأنه موقف شخصي يتصل بموقف هذه الأحزاب الضعيف في الشارع المصري.

وأوضح موسى أن جلسات الحوار المجتمعي التي عقدها رئيس مجلس الوزراء، إبراهيم محلب، مع الأحزاب للاستماع لآرائهم حول تعديل قوانين الانتخابات لم تكن موفقة ولا تمثل الأحزاب، حيث كان كثير من الحضور لا شاغل لهم سوى إثارة المشاكل.

مؤكداً أنه رغم أنه سبق وتم عرض مضمون هذه الوثيقة خلال جلسات الحوار المجتمعي، إلا أن الأحزاب الجادة ترى أنه لا بد من المحاولة مجدداً في هذا الصدد، موضحاً أن الوثيقة لن تكون عنصراً معطلاً للانتخابات وتوقيت انعقادها.

واستبعد موسى بدوره، تلك الاتهامات التي يسوقها البعض حول نية الدولة في تأجيل الانتخابات وعدم جديتها في إجرائها، مؤكداً أن الدولة ليس لديها أي مصلحة في تأجيل الانتخابات، بل على العكس، فإن الدولة تسعى جاهدة وتسارع الزمن من أجل إجراء الاستحقاق الثالث والأخير من خارطة الطريق، فالأمر متعلق بسمعة مصر الدولية وصورة القيادة السياسية لمصر عقب ثورة 30 يونيو على الساحة الدولية.

إعجاز

وصف رئيس حزب الغد موسى مصطفى موسى التحركات الخارجية للرئيس المصري عبدالفتاح السيسي بأنها تعتبر بمثابة إعجاز، مؤكداً أن نتائج هذه التحركات لا تصب فقط في صالح مكانة مصر الدولية والإقليمية وإنما تصب في صالح الاقتصاد المصري، وهو الأمر الذي ينعكس بشكل مباشر على الشعب المصري.

طباعة Email