00
إكسبو 2020 دبي اليوم

كيري التقى خادم الحرمين وولي العهد وولي ولي العهد والرئيس اليمني

السعودية توافق على هدنة إنسانية في اليمن

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت السعودية أمس أنها ناقشت مع الولايات المتحدة إمكانية بدء هدنة إنسانية في اليمن تستمر خمسة أيام شرط أن يلتزم بها الحوثيون وحلفاؤهم، فيما حضت واشنطن المتمردين على التجاوب إثر لقاء خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي العهد الأمير محمد بن نايف وولي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان والرئيس اليمني عبدربه منصور هادي وزير الخارجية الأميركي جون كيري في الرياض.

وذكرت وكالة الأنباء السعودية أمس ان خادم الحرمين التقى في مكتبه بقصر اليمامة كيري والوفد المرافق له. وأضافت انه جرى خلال اللقاء بحث العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين بالإضافة إلى استعراض عدد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك ومجمل الأحداث على الساحتين الإقليمية والدولية.

كذلك عقد ولي العهد الأمير محمد بن نايف بن عبد العزيز وولي ولي العهد وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان اجتماعا مع وزير الخارجية الأميركي، بحث خلاله تطورات الأحداث وخاصة في اليمن، إضافة إلى تعزيز التعاون في جميع المجالات بين البلدين .

وذكرت «واس» أن الأمير محمد بن نايف بحث وكيري خلال اللقاء الذي حضره عدد كبير من المسؤولين العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين وسبل تعزيزها في مختلف المجالات بالإضافة إلى استعراض تطورات الأحداث على الساحتين الإقليمية والدولية.

كما بحث الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي وكيري في الرياض تطورات الأوضاع في اليمن وسبل دعم الجهود المبذولة لتعزيز السلام في المنطقة والعلاقات الثنائية بين البلدين.

وفي وقت لاحق، قال وزير الخارجية السعودي عادل الجبير في مؤتمر صحافي مشترك مع كيري انه اطلع وزير الخارجية الأميركي على تفكير المملكة ان يكون هناك وقف لإطلاق النار لمدة خمسة ايام في اليمن للتنسيق مع المنظمات الدولية لإيصال المساعدات الاغاثية على ان يلتزم الحوثيون وحلفاؤهم بذلك..

وان لا يتعرضوا لهذه الجهود وأن لا يقوموا بأعمال عدوانية في اليمن. وذكر انه سيتم تحديد وقت الهدنة قريباً وهي مشروطة بالتزام الحوثيين.

وأوضح وزير خارجية السعودية ان الحوثيين ليس همهم الشعب اليمني بل همهم السلطة، مشيرا إلى انه بالنسبة لإيران مازلنا نقول انه مرفوض تدخلها في اليمن وتوريدها للسلاح. وأضاف انه لا يجب أن تلعب إيران أي دور في اليمن، ووقف النار سيشمل كل أنحاء البلاد، مؤكدا انه ليس هناك تواصل مع الحوثيين فهم أصحاب الاعتداء ونفكر بإرسال المساعدات جواً.

تدخلات إيرانية

وأعلن وزير الخارجية السعودي ان محادثاته مع نظيره الأميركي تركزت حول التدخلات الإيرانية السلبية في المنطقة، سواء كانت في لبنان، أو سوريا، أو العراق، أو اليمن، أو أماكن أخرى. وأضاف قائلا: «أجرينا مباحثات ثنائية في وزارة الخارجية، وبحثنا عدداً من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك،..

كما أطلعنا الوزير كيري على مباحثات الدول 5+1 مع إيران في شأن الملف النووي الإيراني، التي سنبحثها بعمق أكثر اليوم في باريس مع زملائنا وزراء خارجية دول مجلس التعاون، كما بحثنا قمة كامب ديفيد المزمع عقدها في مدينة واشنطن في 13 و14 من شهر مايو الجاري.

دعوة أميركية

من جانبه، دعا كيري جميع الأطراف في اليمن، لاسيما المتمردين إلى القبول بوقف اطلاق النار المؤقت، كما دعاهم إلى التعاون مع المبعوث الجديد للأمم المتحدة إلى اليمن. وقال: «ندعو جميع الأطراف إلى الموافقة على الاقتراح، وندعو بقوة الحوثيين وأولئك الذين يدعمونهم، إلى استخدام كل نفوذهم لعدم تفويت هذه الفرصة لتوفير احتياجات الشعب اليمني وايجاد حل سلمي للمضي قدما في اليمن». وشدد على ان وقف اطلاق النار مشروط بالتزام الحوثيين.

قوات برية

وأكد كيري انه لا يوجد اي حديث مع الطرف السعودي حول مسألة ارسال قوات برية إلى اليمن. وأفاد أن «أفعال إيران تقلقنا، إذ تسعى إلى زعزعة استقرار المنطقة، وسنعمل بدورنا على منع تدفق الأسلحة إلى اليمن» دون الكشف عن طريقة المنع. وأكد أن إيران لعبت دورا سلبيا في اليمن ودعمت الحوثيين بالمال والسلاح، مضيفا: «إنني بحثت خلال زيارتي إلى المملكة التهديدات ضد السعودية بسبب الأزمة اليمنية».

تدخل عسكري

من جهة اخرى، دعا المندوب اليمني في الأمم المتحدة خالد اليماني في رسالة إلى مجلس الأمن إلى تدخل المجتمع الدولي في بلاده. وقال: «نحض المجتمع الدولي على التدخل سريعا بقوات برية لإنقاذ اليمن، ولا سيما عدن وتعز».

واتهمت الحكومة اليمنية في رسالتها المتمردين بارتكاب «فظائع» بينها استهداف مدنيين اثناء محاولتهم الفرار من البلاد، مشيرة إلى انها تدعو المنظمات الانسانية الدولية إلى توثيق هذه الانتهاكات الهمجية ضد سكان عزل.

واتهمت الرسالة الانقلابيين خصوصا بـ«استهداف كل ما يتحرك في مدينة عدن» وبمنع فرق الإغاثة الإنسانية من الوصول إلى السكان وبإطلاق قذائف المدفعية الثقيلة على عائلات تحاول الفرار من احياء محاصرة في عدن.

محمد بن سلمان يلتقي مبعوث الأمم المتحدة لليمن

التقى ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع السعودي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز مبعوث الأمم المتحدة لليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد.

وذكرت وكالة الأنباء السعودية أنه جرى خلال اللقاء بحث تطورات الأوضاع في الساحة اليمنية وجهود استئناف العملية السياسية في ضوء المبادرة الخليجية ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني اليمني وقرارات مجلس الأمن الدولي ذات الصلة بما فيها القرار 2216. وأكد الأمير محمد بن سلمان على دعم المملكة ومساندتها للجهود الأممية بما يحقق عودة الاستقرار والشرعية في الجمهورية اليمنية، مشيرا إلى تكثيف قوات التحالف جهودها لإيصال مساعدات الإغاثة الإنسانية للشعب اليمني.

طباعة Email