00
إكسبو 2020 دبي اليوم

إصابة فلسطيني بنيران الاحتلال في القدس

انفجار في غزة و«بيت المقدس» تحذر حماس

ت + ت - الحجم الطبيعي

أطلقت جماعة انصار بيت المقدس شرارة حرب التنظيمات المتشددة في قطاع غزة، وأمهلت في بيان مقتضب حركة حماس 72 ساعة للإفراج عن بعض منسوبيها المعتقلين، في وقت وقع فجر أمس انفجار بالقرب من موقع للشرطة الفلسطينية في القطاع. وفي القدس أصيب فلسطيني بنيران الشرطة الإسرائيلية معللة ذلك بأنه حاول طعن أحد أفرادها في محطة للترام.

وقالت الشرطة الاسرائيلية إن الشاب الذي يبلغ من العمر 35 عاماً تم اعتقاله، بعد أن حاول طعن أحد حراس القطار بسكين كان يحملها، وقد أطلقوا النار في الهواء ثم على رجليه، ورجحت الشرطة الإسرائيلية أن يكون الفلسطيني من سكان شعفاط، وهي بلدة قريبة من مكان تنفيذ الحادث، تشهد اشتباكات متقطعة مع شرطة الاحتلال.

حرب المتشددين

وفي غزة وقع انفجار فجر أمس قرب موقع للشرطة الفلسطينية في المدينة دون تسجيل اصابات، وقال شهود عيان ان الانفجار وقع في حي الشيخ رضوان شمال غرب غزة، واستهدف موقعا للتدريب تابعا للشرطة التي تديرها حركة حماس. ولم يتم الحصول على تعقيب من الشرطة او من حركة حماس.

من جهتها اعلنت «بيت المقدس» في بيان أنها تمهل حركة حماس واذنابها من الأجهزة الأمنية 72 ساعة للإفراج عن كافة المعتقلين السلفيين، وان امتنعوا فكافة الخيارات مفتوحة للرد عليهم. واضافت الجماعة «نستنفر جميع جنودنا للعمل على الأهداف المرصودة بعد انتهاء المهلة المذكورة»، وأطلقت الجماعة المتشددة تحذيرا مشددا لحماس وحلفائها من مغبة عدم أخذ الموعد مأخذ جد.

طباعة Email