00
إكسبو 2020 دبي اليوم

انطلاق عملية عسكرية لتطهير طريق حديثة- بيجي

إحباط هجوم لـ«داعش» غربي الرمادي

ت + ت - الحجم الطبيعي

انطلقت أمس، عملية عسكرية كبرى من قبل القوات الأمنية العراقية بمساندة أبناء العشائر، لتطهير طريق حديثة- بيجي من تنظيم داعش، الذي تمت مطاردته لمسافة 40 كيلو متراً في المنطقة، كما تم القضاء على45 إرهابياً في قصف جوي مكثف على قضاءي بيجي والشرقاط شمالي محافظة صلاح الدين، كما تمكنت القوات الأمنية من إحباط هجوم واسع النطاق للتنظيم على مناطق غربي الرمادي.

وأعلن عضو مجلس محافظة الأنبار عذال الفهداوي أمس، أن القوات الأمنية وأبناء العشائر تمكنوا من التصدي لهجوم واسع النطاق شنه تنظيم داعش على مناطق البوجليب وزنكورة وطوي غربي مدينة الرمادي، وتكبد عناصر التنظيم عشرات القتلى والجرحى، فضلاً عن تدمير آليات ومعدات عسكرية.

وأضاف أن «تنظيم داعش الإرهابي حاول الحصول على موطئ قدم في تلك المناطق إلا إن المقاومة العنيفة من قبل القوات الأمنية وأبناء العشائر أجبرت المهاجمين على الانسحاب دون الحصول على أي موطئ قدم».

وأشار الفهداوي إلى أن طيران الجيش قتل العديد من عناصر تنظيم داعش الإرهابي بعد استهداف أوكارهم ومقراتهم في تلك المناطق، موضحاً أن معنويات أبناء العشائر ومنتسبي القوات الأمنية عالية.

تطهير

في الأثناء، قال بيان لوزارة الدفاع العراقية أمس إن «قوة مشتركة من مغاوير قيادة عمليات الجزيرة والبادية وقوة من مقاتلي عشيرة البونمر باشرت في تطهير طريق حديثة- بيجي»، مشيراً إلى أنه تم الاشتباك مع العدو الإرهابي ومطاردته والاندفاع لمسافة 40 كيلو متراً.

وأضاف أن القوة تمكنت من قتل إرهابيين اثنين وجرح آخرين، فيما لاذ الباقون بالفرار، كما تم تفجير صهريجين ملغومين وتفكيك عجلة بيك أب ملغومة وتفكيك 25 عبوة ناسفة، وتابع البيان «إن قوة أخرى رصدت عجلات في ساتر منطقة الخسفة تستعمل منصات لإطلاق الصواريخ، حيث تم معالجتها بالمدفعية وبإصابات مباشرة».

قصف جوي

كما أفاد مصدر أمني بمقتل 45 إرهابياً من عصابات داعش في قصف جوي مكثف على قضاءي بيجي والشرقاط شمالي محافظة صلاح الدين. وذكر المصدر أن سلاح الجو العراقي نفذ غارات مكثفة على أوكار التنظيم الإرهابي في قضاء الشرقاط وعلى مناطق مكفول والمالحة والبعيجي في قضاء بيجي قتلت 45 مسلحاً.

في غضون ذلك، كشف بيان لوزارة الدفاع العراقية أن فرقة المشاة الآلية الخامسة متمثلة بلواء المشاة الثامن عشر تمكنت من تحرير جميع بساتين ناحية بهرز في محافظة ديالى. وأضاف أن تحرير الناحية جاء خلال عملية عسكرية نوعية، أسفرت عن قتل عدد كبير من الإرهابيين المختبئين داخل البساتين والاستيلاء على أسلحتهم ومعداتهم.

تواصل

إلى ذلك، كشفت اللجنة الأمنية في مجلس محافظة كربلاء وجود تواصل مباشر بين بعض العوائل النازحة من محافظة الأنبار وتنظيم داعش الإرهابي.

وقال رئيس اللجنة عقيل المسعودي إن «معلومات دقيقة وعناصر استخبارية قادت للقبض على عدد من المتهمين بالتواطؤ مع تنظيم داعش اندسوا بين النازحين إلى محافظة كربلاء» مبيناً أنه تمت إحالتهم للقضاء لنيل جزائهم العادل.

طباعة Email