00
إكسبو 2020 دبي اليوم

مصدر عسكري لـ «البيان»: سيناء دون إرهاب قبل 2016

ت + ت - الحجم الطبيعي

كشف مصدر عسكري مسؤول لـ«البيان» أن العام الجاري 2015 سيشهد إنهاء القوات المسلحة لمهمتها في تطهير سيناء من الجماعات الإرهابية، وسط تأكيدات خبراء بأن الشواهد تشير إلى إمكانية تحقق ذلك.

وأوضح المصدر لـ«البيان» أن سوف يتم إعلان سيناء خالية من الإرهاب قبل حلول العام 2016، وجارٍ تطهيرها من العناصر الإرهابية.

وأكد المصدر أن القوات المسلحة المصرية تسير بخطى ثابتة تجاه تحقيق هدفها الأساسي في القضاء على الجماعات الإرهابية في سيناء رغم أن الوضع في سيناء يشهد حالة من تداخل مستجدات شبه يومية.

وهذا ما أشار إليه رئيس الجمعية العامة لاتحاد القبائل العرب وعضو مجلس الشورى السابق الشيخ علي فريج، في تصريحات لـ«البيان»، مؤكداً انه رغم كون المشهد في سيناء يبدو مشتعلاً، إلا أن ذلك لا يمنع أن الواقع والشواهد تشير إلى أن الأوضاع في تحسن دائم ومستمر، وأن القوات المسلحة تواصل نجاحاتها لتطهير أرض الفيروز من نحو الـ90 في المئة من الإرهاب.

وبحسب البيانات التي تنشرها القوات المسلحة المصرية، حول نتائج عملياتها في سيناء، فإنه قد تم قتل وضبط غالبية العناصر الإرهابية، تصل إلى نحو ألفي عنصر، في ظل وجود إحصائيات غير رسمية حول أعداد العناصر الإرهابية المتواجدة في سيناء وتزعم أنها لا تزيد على 3000 عنصر، ما يشير إلى أن القضاء على الجماعات أصبح مسألة وقت ليس أكثر، لا سيما أن القوات المسلحة تمارس سياسة تقويض هذه الجماعات في غلق الأنفاق وكافة المنافذ التي قد يتم من خلالها إرسال مدد أو دعم لها سواء من عناصر أو معدات.

عام الحسم

ورأى مراقبون أن هناك عدداً من الشواهد التي تؤكد ان القيادة السياسية المصرية عازمة بالفعل على أن يكون عام 2015 هو عام الحسم بالنسبة للحرب الدائرة في سيناء، حيث شهدت بداية العام تعيين قيادة موحدة لمنطقة شرق قناة السويس برئاسة قائد الجيش الثالث الميداني، اللواء أسامة عسكر، للإشراف على سير العمليات العسكرية في سيناء، ما وصفه خبراء عسكريون وقتها بأنه أمر لم يحدث سوى في فترة حرب أكتوبر، فضلاً عن تلك الإجراءات الأمنية والاحترازية التي نفذتها القوات المسلحة بصورة صارمة.

ومن جانبه، أكد المدير الأسبق لمركز الدراسات الاستراتيجية للقوات المسلحة، اللواء علاء عز الدين، ان القوات المسلحة المصرية تبلى بلاءً حسناً على صعيد العمليات العسكرية في سيناء ضد جماعات الإرهاب، وهو ما يظهر جلياً من خلال تراجع نسبة العمليات الإرهابية التي أصبحت تتم على فترات متباعدة، نتيجة الضربات العسكرية التي أفقدت الجماعات الإرهابية توازنها.

تطهير أرض الفيروز

قال المدير الأسبق لمركز الدراسات الاستراتيجية للقوات المسلحة، اللواء علاء عز الدين، في تصريحات لـ«البيان» إن القوات المسلحة المصرية بالفعل أنهت على حوالي 70 إلى 80 في المئة من حربها على الإرهاب في سيناء، وهو ما ينبئ بأن يكون 2015 بالفعل هو عام تطهير أرض الفيروز من الإرهاب.

طباعة Email