00
إكسبو 2020 دبي اليوم

شكري يبحث وأدهانوم قضايا القارة الإفريقية في القاهرة

ت + ت - الحجم الطبيعي

التقى وزير الخارجية المصري سامح شكري، أمس، نظيره الإثيوبي تواضروس أدهانوم الذي يزور القاهرة حالياً، في لقاء كان من المقرر أن ينعقد مساء السبت، غير أنه تم تأجيله إلى صباح اليوم التالي.

وناقش الوزيران العلاقات الثنائية وسبل تطويرها والدفع بمزيد من التعاون في شتى المجالات، بما يخدم مصالح البلدين والشعبين.

واستعرض شكري مع أدهانوم التطورات الخاصة بتنفيذ ما تم الاتفاق عليه خلال اجتماع الدورة الخامسة للجنة المشتركة التي عقدت في أديس أبابا، فضلاً عن التباحث حول عدد من القضايا التي تهم القارة الأفريقية، وفي مقدمتها الأوضاع في القرن الأفريقي وليبيا، إضافة لظاهرة الإرهاب التي تهدد أمن وسلم مناطق شمال أفريقيا والقرن الأفريقي ومنطقة الساحل والصحراء.

وتم خلال اللقاء، بحث التحضيرات الجارية الخاصة بالاجتماع غير الرسمي لوزراء خارجية دول الاتحاد الأفريقي الذي تستضيفه إثيوبيا الذي سيتناول قضايا الإرهاب وسبل مواجهته وتنفيذ أجندة 2063 الخاصة بتحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية في القارة الأفريقية خلال الخمسين عاما المقبلة.

وكان قد تردد أن زيارة وزير خارجية أثيوبيا الذي وصل إلى القاهرة الجمعة تأتي للمـشاركة في اجتماع ثلاثي يجمـعه بوزيري خارجية مـصر والسودان لبحث ملف سد النهضة.

وتردد أن يعقد الوزراء الثلاثة سيعقدون اجتماعاً في وقت متأخر من مساء السبت لبحث الموضوعات المدرجة على جدول أعمال اللقاء الثلاثي، إلا أن الناطق باسم وزارة الخارجية المصرية السفير بدر عبد العاطي نفى أمس أنه كانت هناك أي خطط لعقد اجتماع ثلاثي بين وزراء خارجية مصر والسودان وإثيوبيا.

وأن تواجد وزيري خارجية السودان وإثيوبيا «صدفة»، مشيرا إلي أن وزير خارجية السودان علي الكرتي تواجد بالقاهرة لتسليم رسالة إلى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي من نظيره السوداني عمر البشير.

طباعة Email