00
إكسبو 2020 دبي اليوم

تأسيس جائزة رئيس الجمهورية للصحافي المحترف

تحذيرات من انهيار قطاع الإعلام في الجزائر

ت + ت - الحجم الطبيعي

مع احتفالات اليوم العالمي لحرية الإعلام، حذّر تقرير أعدته «مبادرة كرامة الصحفي» من انهيار قطاع الإعلام في الجزائر على ضوء الوضع الذي وصفته بـ«الوضع الكارثي» الذي يكابده الصحافيون هناك بعد ما يزيد على عقدين على التعددية السياسية والإعلامية في الجزائر، فيما أعلن الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة عن تأسيس جائزة رئيس الجمهورية للصحافي المحترف والشروع في إسدائها ابتداء من هذه السنة.

وركز التقرير الذي حصلت «البيان» على نسخة منه، على ما أسمته بـ«انهيار أخلاقيات الممارسة الإعلامية في الجزائر»، وانتقدت استمرار تغييب قانون الإشهار وهو ما أنتج بحسبها فراغا غذّى الفوضى.

غياب القوانين

وأبرز البيان أّنّ «القوانين لا تحمي الصحافيين»، كما استهجن غياب ما يكفي من النصوص الضامنة للحقوق المهنية والاجتماعية للصحافيين، والشروط الضرورية للرقي بالمهنة وبلوغ مراتب الاحترافية المطلوبة.

وأعرب الصحافيون منير ركّاب، جمال زروق والصديق يحياوي القائمون على «مبادرة كرامة الصحفي» عن أسفهم إزاء الظهور الفوضوي الذي طبع القنوات التلفزيونية الخاصة، ووقوعها في أشكال متكررة من سوء التسيير والفوضى، والتعسف وهضم الحقوق، الذي حصل ولا زال يعانيه صحافيو الجرائد.

استياء

ولم يهضم هؤلاء إصدار وزارة الاتصال الجزائرية شبكة رواتب جديدة خاصة بالعاملين في وسائل الإعلام التابعة للقطاع العام، بينما تمّ إقصاء صحافيي القطاع الخاص، ما أفرز وضعا اجتماعيا سيئا لصحافيين باتوا الفئة الوحيدة التي لا تستفيد من حق الحماية الاجتماعية.

وسجّل التقرير أنّ الصحافيين الجزائريين أصبحوا عرضة لـ«تفقير مبرمج»، فهم يشتغلون بمعدل أجور لم يتعد الـ 30 ألف دينار (265 يورو)، بجانب 200 حالة تعسف ترتكب سنويا بحقهم.

حالات تحرش

وعدّد التقرير حالات «تحرش ومساومات بلا رادع» لعشرات الصحافيات، علاوة على سياسة التخويف، ما جعل خشية الصحافيين تتزايد من ضغوط المتابعات القضائية والاعتداء عليهم أثناء تأدية مهامهم.

جائزة الاحترافية

في الأثناء، أعلن الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة عن تأسيس جائزة رئيس الجمهورية للصحافي المحترف والشروع في إسدائها ابتداء من هذه السنة.

وفي رسالة بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة، أوضح الرئيس بوتفليقة أن هذه الجائزة تأتي تعبيرا عن اعتراف الأمة بعطاء الصحافي المحترف.

حرص

أكد الرئيس الجزائري عبدالعزيز بوتفليقة حرصه على ترسيخ وتعميق ممارسة حرية التعبير وعلى تعزيز مكاسب الصحافة الجزائرية ومساعدتها على الارتقاء بأدائها إلى أعلى مراتب الاحترافية والصدقية.

طباعة Email