00
إكسبو 2020 دبي اليوم

توجه أوروبي لإعداد بعثة مدنية عسكرية لدعم الحكومة

اشتباكات بين »فجر ليبيا« وتنظيم »داعش« في سرت

ت + ت - الحجم الطبيعي

شهدت الأطراف الشرقية لمدينة سرت الليبية اشتباكات بين مجموعة من قوات «فجر ليبيا» التي تسيطر على العاصمة طرابلس، ومسلحي تنظيم داعش المتطرف، في وقت سيطر التنظيم على بلدة هراوة غرب سرت بعد اشتباكات مع مسلحي ميليشيات الشروق، في حين أكد مصدر أوروبي أن إدارة العلاقات الخارجية الأوروبية بصدد التفكير بإمكانية الإعداد لبعثة مدنية ـ عسكرية لدعم الحكومة الليبية.

وقال احد قادة قوات «فجر ليبيا» العميد محمد الاجطل لوكالة فرانس برس ان «معارك ضارية جرت وما تزال تجري بين الكتيبة 166 مشاة التابعة لقوات فجر ليبيا ومجموعات من الفرع الليبي لتنظيم داعش». وأضاف ان الاشتباكات نجم عنها سقوط قتيل من قوات «فجر ليبيا».

وأكد من جهته مسؤول امني في المجلس المحلي لسرت ان «اشتباكات دارت امس في جهة الشرق على اطراف المناطق» التي يوجد فيها تنظيم داعش في سرت. وأضاف ان «الاشتباكات بدأت عند الظهر». ولم يوضح المصدر الأسباب التي ادت إلى اندلاع الاشتباكات.

وهذه أول اشتباكات بين الطرفين منذ سيطرة مجموعة مسلحة أعلنت انها تنتمي إلى تنظيم داعش في فبراير الماضي على مؤسسات حكومية في سرت ونظمت استعراضاً عسكرياً في بعض شوارعها.

في الأثناء سيطرت عناصر تنظيم داعش على بلدة هراوة غرب سرت بعد اشتباكات مع مسلحي ميليشيات الشروق دارت امس.

دعم

إلى ذلك أكد مصدر أوروبي أن إدارة العلاقات الخارجية الأوروبية بصدد التفكير بإمكانية الإعداد لبعثة مدنية ـ عسكرية لدعم الحكومة الليبية. وأوضح المصدر أن هذا «لن يتحقق إلا بعد توصل الأطراف الليبية إلى اتفاق على تشكيل حكومة وحدة وطنية، وهو ما يمكن أن نأمله في القريب العاجل».

ولم يستبعد المصدر حسب وكالة «آكي» الإيطالية أن يقوم وزراء خارجية الدول الأعضاء في الاتحاد، الذين سيجتمعون في بروكسل غدا الاثنين بتكليف إدارة العلاقات الخارجية بإعداد مشروع عن طرق مساعدة الحكومة الليبية المقبلة.

طباعة Email