00
إكسبو 2020 دبي اليوم

عشرات القتلى وتضارب أنباء بشأن سقوط مدينة بيد التنظيم

الجيش اليمني والقبائل يخوضون قتالاً ضارياً ضد «القاعدة»

مسلحون حوثيون يفتشون إحدى السيارات في صنعاء أي بي إيه

ت + ت - الحجم الطبيعي

قتل ثمانية عشر من المسلّحين الحوثيين في هجمات على مواقعهم في مناطق متعددة واشتباكات مع بعض القبائل بمحافظة البيضاء وسط اليمن، وقتل جنديان واثنان من تنظيم القاعدة في مواجهات وسط اليمن وجنوبه، حيث يدور قتال ضارٍ بين قوات من الجيش وبعض القبائل من جهة، وتنظيم القاعدة من جهة أخرى، وسط تضارب أنباء حول الخسائر وحول سقوط مدينة بيد «القاعدة».

وذكرت مصادر قبلية أن المواجهات شملت مديريات قيفة والزاهر ومدينة البيضاء عاصمة المحافظة. وحسب المصادر فإن 11 مسلحاً حوثياً قتلوا في مديرية الزاهر ومدينة البيضاء، في حين قتل سبعة أشخاص في اشتباكات بين مسلحي اللجان الشعبية التابعة لجماعة أنصار الله «الحوثيين» وعناصر تنظيم القاعدة المسنودين بعناصر قبلية في قيفة. وأشارت مصادر قبلية إلى سقوط 22 قتيلاً في صفوف المقاتلين الحوثيين، ولم تكشف عن الخسائر في صفوفها، فيما لم يتسن التحقق من حصيلة الضحايا بشكل مستقل.

وذكرت المصادر أن الاشتباكات اندلعت بعد هجمات على مواقع مسلحي «القاعدة» في جبل الجميدة والثعالب واستخدمت فيها مختلف أنواع الأسلحة المتوسطة والثقيلة. كما انفجرت عبوة ناسفة في الدائري الغربي لمدينة البيضاء أثناء مرور مركبة للمسلّحين الحوثيين.

هجوم لـ «القاعدة»

وقال مسؤولون وسكان إن اثنين من المتشدّدين وجنديين قتلوا في هجوم لتنظيم القاعدة على قاعدة للجيش في جنوب اليمن في وقت مبكر أمس. ويشكل الهجوم على قاعدة الجيش الموجودة في المحفد بمحافظة أبين ضربة للجيش اليمني الذي طرد بمساعدة فصائل محلية تنظيم القاعدة من معظم بلدات المنطقة عام 2013. وذكرت مصادر محلية أن المعركة مستمرة وأن تعزيزات الجيش مدعومة بعشرات من «اللجان الشعبية» المسلحة وصلت لمساعدة الجنود.

في الأثناء، نفذ الطيران اليمني غارتين استهدفتا مواقع لعناصر من جماعة أنصار الشريعة التابعة لتنظيم القاعدة في محافظة أبين جنوبي البلاد. وقالت مصادر محلية إن الطيران اليمني نفذ غارتين جويتين على مواقع للقاعدة في مدينة المحفد بعد ساعات من سيطرة مسلّحي «القاعدة» على المدينة.

ورجّحت المصادر سقوط قتلى وجرحى من مسلّحي «القاعدة» جراء الغارتين، مشيرة إلى أن هاتين الغارتين جاءتا بعد أن أمهل الجيش القاعدة ساعات من أجل الخروج من المدينة التي سيطروا عليها قبل أن يتدخل جوياً.

نفي سقوط

وذكرت تقارير أن مسلحي «القاعدة» سيطروا أمس بالكامل على المدينة، وقاموا بنشر نقاط تفتيش على جميع مداخلها ووسطها، وهي تقارير نفتها مصادر قبيلة. وقال سكان في المديرية الواقعة في أطراف محافظة أبين مع محافظة شبوة لـ «البيان» إن مجاميع كبيرة من عناصر القاعدة هاجموا معسكر الجيش في منطقة وادي الخيالة الذي كان معسكراً لتنظيم القاعدة قبل طرده منه، واستولوا على دبابة وعربة دوشكا، إلا أن رجال القبائل هاجموا عناصر «القاعدة» فقتلوا أربعة منهم في حين قتل جنديان وأحد مسلّحي القبائل.

وتمكن رجال القبائل من استعادة الدبابة وعربة الدوشكا وفكوا الحصار عن معسكر الجيش من اتجاهين، إلا أن «القاعدة» أرسل تعزيزات مسلّحة لمقاتليه الذين يتمركزون في أحد مداخل معسكر الجيش.

سيطرة على منزل

واقتحم مسلّحون حوثيون منزل الأمين العام لحزب الرشاد السلفي في محافظة البيضاء وسط اليمن. وقالت مصادر مقربة من الأمين العام للحزب عبد الوهاب الحميقاني إن مسلحين حوثيين كسروا أقفال المنزل الواقع في مديرية الزاهر وسيطروا عليه بالكامل.

طباعة Email