العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    لقاء

    شيخ الأزهر: الإرهاب لن يستثني أحداً

    استقبل شيخ الأزهر الشريف أحمد الطيب، أمس، وفداً أميركياً من المتخصصين في شؤون الأمن القومي والإعلام، برئاسة كيتي مكفرلاند كبير مذيعي قناة «فوكس» الأميركية.

    واكد الطيب، خلال اللقاء أن الأزهر الشريف يعمل بجميع مؤسساته وهيئاته على تصحيح الأفكار المغلوطة والمفاهيم الملتبسة على جميع الأصعدة، فعلى الصعيد المصري، يقوم «بيت العائلة» بترسيخ ثقافة الحوار، وإشاعة روح المودة والمواطنة بين أبناء الأمة المصرية، ويتصدى لثقافة التوتر واستغلال الدين في إشعال الفتن بين أبناء الوطن الواحد.

    وعلى الصعيد الدولي، قال: إن الأزهر قام، في مطلع ديسمبر من العام الماضي، بعقد مؤتمر عالمي، دعا إليه المسلمون من أنحاء العالم، ورؤساء الكنائس الشرقية، ومعظم الطوائف الأخرى، «لإعلان أن الجماعات الإرهابية، التي ترفع السلاح، وتقتل وتحرق باسم الإسلام، لا تعبر عن ديننا، ولا تمت إليه بصلة، وأن المسلمين وغير المسلمين مواطنون متساوون على أرض الشرق في الحقوق والواجبات».

    وشدَّد على أن «الإرهاب لن توقفه كلمات الأزهر وحدها، وإنما لا بد من تجفيف منابعه، ووقف إمداده بالسلاح، ووقوف المجتمع الدولي بكل جدية وحزم في وجه هذا الإرهاب الوحشي، الذي تضرر منه العرب والمسلمون دون غيرهم، وهذه مأساة بكل المقاييس تستحق أن تلفت أنظار العالم، خاصة أميركا، إلى مواجهة هذا الخطر، الذي لن يستثني أحداً، وليعلم الجميع أنَّ من يتعاون مع الإرهاب سيطاله يوماً ما».

    من جانبه أشاد الوفد الأميركي بالدور الكبير، الذي يقوم به الأزهر الشريف، وشيخه الأكبر، في مواجهة الفكر المتطرف والمتشدد.

    طباعة Email