شكري يبحث مع وفد سوري معارض ترتيبات مؤتمر القاهرة

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد وزير الخارجية المصري سامح شكري على الأهمية البالغة لتطوير الرؤية المشتركة للقوى الوطنية السورية للخروج من الأزمة السياسية والأمنية الراهنة في سوريا، وذلك خلال لقائه في القاهرة مع وفد من المعارضة السورية بهدف الترتيب لمؤتمر القاهرة المقبل حول الأزمة السورية.

فيما ذكرت وكالة الأنباء السورية (سانا)، أن اللقاء الذي جمع أول من أمس بدمشق، بين المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى سوريا ستيفان دي ميستورا، ووزير الخارجية وليد المعلم، أسفر عن الاتفاق على إرسال بعثة إلى مدينة حلب.

وأوضح المصدر أنه تم خلال اللقاء بين دي ميستورا متابعة النقاش حول خطة تجميد القتال في مدينة حلب، كما تم الاتفاق على إرسال بعثة من مكتبه بدمشق إلى حلب للاطلاع على الوضع فيها.

والتقى شكري أعضاء لجنة متابعة اجتماع القاهرة للمعارضة السورية، ومن بينهم هيثم مناع ووليد البني وفايز سارة وجهاد مقدسي وآخرون، وذلك في إطار التحضير لعقد مؤتمر القاهرة للمعارضة السورية المقرر خلال الشهر المقبل لفصائل المعارضة السورية. وذكر الناطق باسم وزارة الخارجية بدر عبد العاطي، أن الوزير شكري استهل الاجتماع بالتأكيد على الأهمية البالغة لتطوير الرؤية المشتركة للقوى الوطنية السورية للخروج من الأزمة السياسية والأمنية الراهنة في سوريا.

وشدد شكري على ضرورة الخروج من المأزق الراهن في سوريا من خلال دفع الحل السياسي وتوصل المعارضة السورية إلى نقطة التقاء فيما بينها بما يضمن وقف نزيف الدم السوري وتحقيق تطلعات الشعب السوري الشقيق في بناء نظامه الديمقراطي التعددي الذي يحفظ لسوريا وحدتها الإقليمية، منوهاً بأهمية حسن الإعداد والتحضير لمؤتمر القاهرة للمعارضة خلال الشهر المقبل.

الجعفري: الأسد باقٍ

قال مندوب سوريا لدى الأمم المتحدة بشار الجعفري إن الوقت حان كي تقبل الولايات المتحدة والقوى الغربية الأخرى بأن الرئيس السوري بشار الأسد باق في السلطة وان تتخلى عما وصفها بأنها استراتيجية فاشلة تقوم على محاولة تقسيم منطقة الشرق الأوسط إلى جيوب طائفية.

طباعة Email