00
إكسبو 2020 دبي اليوم

أزمة

انطلاق اجتماعات سد النهضة وسط تأكيدات للتعاون

ت + ت - الحجم الطبيعي

انطلقت أمس اجتماعات وزراء الخارجية والموارد المائية لدول مصر والسودان وإثيوبيا حول سد النهضة الإثيوبي، والتي تهدف إلى مناقشة المسائل العالقة حول مشروع السد في مساريها السياسي والفني.

وأكد وزير الخارجية المصري سامح شكري، مخاطباً الاجتماعات الوزارية المشتركة المنعقدة بالخرطوم، حرص بلاده على إنجاح المؤتمر والتزامها بما يخرج به من توصيات، داعياً إلى تعزيز التعاون والتكامل بين الدول الثلاث.

وأعرب عن أمله بأن يتوصل الاجتماع إلى مخرجات تحقق تطلعات وآمال شعوب المنطقة. من جهته، أكد وزير الخارجية السوداني علي كرتي أن الاجتماع يعكس مدى التزام وحرص الدول الثلاث على التعاون المشترك ومناقشة المسائل الخلافية العالقة بشأن سد النهضة بما يحقق المصالح المشتركة للجميع.

وقال كرتي إن الاجتماع سيسهم في تقديم الدراسات والحلول الناجعة لقضايا دول المنطقة والتصدي للتحديات التي تواجهها، فضلاً عن تحديد أسس التعاون المستقبلي من خلال حوار هادف وعادل يؤدي إلى النتائج المرجوة، مشدداً على ضرورة التمسك بهذه الشراكة التي تحقق مصالح شعوب المنطقة.

وأعرب عن أمله أن يتوصل الاجتماع إلى اتفاق ملزم يمهد الطريق لتعزيز وتقوية علاقات التعاون المشترك بين دول المنطقة.

 كما أكد وزير الخارجية الإثيوبي تيدروس أدهانوم التزام بلاده وحرصها على تحقيق التعاون المشترك بين الدول الثلاث، وتمنى أن تكون مداولات اجتماع الوزراء مثمرة، وأن تأتي بمكاسب يتساوى فيها الجميع من دون ضرر.

 

طباعة Email