توتر اغتيال شقيق أبرز زعيم علوي في لبنان ومقتل جندي في مداهمة

اغتيال شقيق أبرز زعيم علوي في لبنان ومقتل جندي في مداهمة

ت + ت - الحجم الطبيعي

اغتال مسلحون مجهولون شقيق زعيم أبرز حزب ممثل للعلويين في لبنان مساء أول من أمس عندما أطلقوا النار عليه خلال مروره في سيارته في قرية سنية في شمال لبنان، في وقت قطع الجيش طريقاً رئيسية في طرابلس في إجراء احترازي لمنع التوتر، فيما قتل جندي لبناني خلال مداهمات في عكار.

وقال مصدر أمني لبناني: «توفي بدر عيد، شقيق النائب السابق ومؤسس الحزب العربي الديمقراطي علي عيد، متأثراً بجروح أصيب بها لدى إطلاق النار عليه من مجهولين خلال مروره بسيارته في بلدة الكويخات ذات الغالبية السنية في منطقة عكار».

وأوضح المصدر أن بدر في العقد السادس من العمر، وكان متوجهاً إلى منزله في قرية الحيطة ذات الغالبية العلوية المجاورة للكويخات، مشيراً إلى أنه «أصيب في رأسه وظهره، وارتطمت سيارته بجدار».

وانتشر الجيش في محيط منطقة جبل محسن ذات الغالبية العلوية في مدينة طرابلس، كبرى مدن الشمال، وأقفل الطريق المؤدية إليها خوفاً من حصول ردات فعل عنيفة مع منطقة باب التبانة السنية المجاورة.

في الأثناء، قتل جندي لبناني ومطلوب متهم بالمشاركة في كمين مسلح استهدف الجيش وقتل فيه أربعة عسكريين العام الماضي، خلال مداهمة نفذها الجيش في عكار شمال لبنان، بحسب ما أفاد بيان صادر عن المؤسسة العسكرية.

وذكر البيان الذي نشر على موقع الجيش انه «خلال قيام دورية تابعة للجيش بدهم مكان وجود المطلوب الفار، بادر الأخير إلى إطلاق النار على الدورية من سلاح حربي، ما أسفر عن مقتل أحد العسكريين. ورد عناصر الدورية على النار بالمثل ما أدى إلى مقتل المطلوب.

طباعة Email