وجه باتخاذ الإجراءات القانونية العاجلة بحق من يسيء إليها أو يحاول العبث بها

أمير الكويت: لن نسمح لأي كان المساس بعلاقاتنا

ت + ت - الحجم الطبيعي

شدد أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح على عدم السماح لأي كان المساس بالعلاقات الطيبة التي تربط الكويت بالدول العربية الشقيقة والدول الصديقة والعبث بها أو النيل منها، مؤكداً أنه أعطى توجيهاته الواضحة باتخاذ الإجراءات القانونية العاجلة كافة بحق كل من يسعى للإساءة لهذه العلاقات أو التعرض لها بأي صورة كانت.

وأكد أمير الكويت، في خطاب نقلته وكالة الأنباء الكويتية، اعتزاز دولة الكويت قيادة وشعباً بالعلاقات الطيبة التي تربطها بالدول العربية الشقيقة والدول الصديقة وحرصها على استمرار هذه العلاقات. وشدد على: «عدم السماح لأي كان المساس بهذه العلاقات والعبث بها أو النيل منها»، مؤكداً أنه أعطى توجيهاته الواضحة باتخاذ الإجراءات القانونية العاجلة كافة بحق كل من يسعى للإساءة لهذه العلاقات أو التعرض لها بأي صورة كانت.

كذلك وجه أمير الكويت تحية شكر وتقدير لإخوانه قادة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية على مشاركة دولهم الشقيقة لدولة الكويت احتفالاتها وأفراحها بمناسبتي الذكرى الرابعة والخمسين للعيد الوطني والذكرى الرابعة والعشرين للتحرير على المستويين الرسمي والشعبي ضمن مختلف الفعاليات الاحتفالية التي أقيمت وعبر البرامج الإذاعية والتلفزيونية والتغطيات الإعلامية ومن خلال مقالات ولقاءات الكتاب والمفكرين لتسليط الأضواء على هاتين المناسبتين، مثمناً هذه المواقف النبيلة والمشاعر الأخوية الجياشة.

كما أعرب عن بالغ شكره وتقديره لإخوانه قادة الدول العربية الشقيقة والدول الصديقة على ما أعربوا عنه من طيب المشاعر الصادقة بهاتين المناسبتين الوطنيتين، مشيداً بالمواقف المشرفة لدولهم تجاه دولة الكويت، ومشيراً إلى أن هذه المواقف لن تنسى وستظل ماثلة في ذاكرة الوطن وتاريخه.

ويأتي خطاب أمير الكويت تزامناً مع تأكيد حجز السلطات الأمنية الكويتية الكاتب الصحافي حامد بويابس بسبب إساءته لدولة الإمارات، وحجز النائب السابق مسلم البراك تنفيذاً لحكم قضائي بعد إدانته بالإساءة إلى المملكة العربية السعودية، حيث اعتقلت قوات الأمن مساء أمس البراك تنفيذاً للحكم القضائي الصادر بحقة قبل أسبوعين بالسجن ثلاث سنوات مع الشغل والنفاذ بسبب تغريدات على «تويتر» أساءت للعلاقات بين الكويت والسعودية.

طباعة Email