العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    ظاهرة

    الكويت تستضيف مؤتمر التصدى لـ «الإسلامو فوبيا» مايو المقبل

    كشف الناطق الرسمي باسم منظمة التعاون الإسلامي السفير طارق بخيت، أمس، عن استراتيجية قادمة للتصدي لظاهرة الإسلامو فوبيا يضعها وزراء خارجية الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي في مؤتمرهم في الكويت، المقرر عقده يومي 27 و28 مايو المقبل.

    وقال بخيت في تصريح أوردته وكالة الأنباء الإسلامية الدولية «إينا»، أمس السبت، إنّ «ظاهرة الإسلامو فوبيا المتزايدة في الآونة الأخيرة تشكل قلقاً كبيراً لدى منظمة التعاون الإسلامي التي تعمل جاهدة منذ فترة مع المجتمع الدولي والأمم المتحدة لتعزيز خطاب التعايش ومكافحة لغة الكراهية والتحريض والعداء للأديان وأتباعها».

    وبادرت منظمة التعاون الإسلامي، بالتعاون مع الولايات المتحدة منذ مايو 2011، لإطلاق مفاوضات «وتيرة اسطنبول» التي حاولت في عدة اجتماعات في اسطنبول وواشنطن ولندن وجدة، إيجاد أرضية حوار لوضع آليات تحد من إنتاج الآلة الإعلامية الغربية لحملات إساءة منهجية ضد الإسلام والمسلمين، توجت بقرار مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان 16/18 حول مكافحة التعصب والصورة النمطية السلبية لمجتمع ما، والوصم بالمثالب، والتمييز، والتحريض على العنف، والعنف ضد الأفراد على أساس الدين أو المعتقد.

    كما عقدت المنظمة في 2012 اجتماعاً للشخصيات البارزة المسلمة في اسطنبول لبحث المفاهيم، والسبل الفكرية التي تعزز الحجج في مطالبة المنظمة بتشريعات أوروبية محلية تحد من «حملات الكراهية» ضد المسلمين، طالما كان من الصعب المضي في قرارات جديدة أو تعديلات تطال المادة 19 في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان بالأمم المتحدة، الذي يكفل مبدأ حرية التعبير.

    طباعة Email