العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    قيادة عمليات بغداد تستهدف مجاميع مسلحة

    40 قتيلاً مدنياً بهجمات متفرقة في العراق

    لقي نحو 40 عراقياً مدنياً حتفهم أمس بهجمات متفرقة، في حين أعلنت قيادة عمليات بغداد مقتل 19 باستهداف مجاميع مسلحة في العاصمة.

    وذكرت الشرطة العراقية ان 19 مدنيا سقطوا ما بين قتيل وجريح في حوادث عنف متفرقة في مناطق تابعة لمدينة بعقوبة أمس.

    وأفادت مصادر الشرطة أن «عبوة ناسفة بجانب الطريق في احدى قرى ناحية ابي صيدا شمال شرقي بعقوبة انفجرت وتسببت بمقتل ثلاثة مدنيين وإصابة ستة آخرين بجروح وان عبوة ناسفة موضوعة بجانب الطريق في قرية البازول شمالي المقدادية انفجرت لدى مرور دورية لمتطوعي الحشد الشعبي اسفرت عن مقتل ثلاثة من المتطوعين واصابة اثنين آخرين بجروح».

    وأوضحت ان «مسلحين مجهولين اطلقوا النار من اسلحة رشاشة على مجموعة من المدنيين بحوادث متفرقة في بعقوبة اسفرت عن مقتل خمسة مدنيين بينهم ضابط في الجيش السابق برتبة عميد».

    تفجير بلدروز

    كما قالت مصادر منفصلة ان سيارتين مفخختين انفجرتا بالتعاقب في سوق شعبية في قضاء بلدروز جنوب شرقي بعقوبة اسفرتا عن مقتل 19 مدنيا بينهم القاضي الاول لمحكمة بلدروز وأربع نساء وثلاثة اطفال واربعة من عناصر الشرطة واصابة 25 اخرين غالبيتهم من المدنيين بجروح خطيرة.

    من جهته، وصف محافظ ديالى عامر المجمعي استهداف السوق بـ«الجريمة النكراء»، داعياً الأجهزة الأمنية إلى «الضرب بيد من حديد ضد كل من تسول له نفسه العبث بالأمن والاستقرار واستهداف الأبرياء». وطالب المجمعي الحكومة المركزية بـ«تعويض عاجل لذوي ضحايا تفجيرات بلدروز».

    مقتل 19

    بالتوازي، أعلنت قيادة عمليات بغداد سقوط نحو 19 مسلحاً بين قتيل وجريح بعمليات أمنية نفذت في مناطق متفرقة ضمن محيط العاصمة العراقية. وأوضحت في بيان أن «قوة من مقر اللواء 53 تمكنت من استهداف أوكار المجاميع الإرهابية بعملية نوعية في منطقتي ألبو علوان والشورتان غربي بغداد، ما أسفر عن مقتل خمسة وجرح سبعة من المجاميع الإرهابية وتدمير مركبة كانت معدة للتفخيخ».

    وأضافت القيادة أن «قوة من اللواء 33 وبالاشتراك مع قوات الحشد الشعبي تمكنت من تنفيذ واجب تعرضي مشترك على مجموعة إرهابية كانت تتحصن في احد المنازل ضمن منطقة ألبو علوان غربي بغداد، ما أسفر عن مقتل ثلاثة منهم وجرح أربعة آخرين وتدمير مركبة تحمل سلاحا وقتل من فيها».

    6

    عثرت القوات الامنية العراقية أمس على جثث ستة أفراد من عائلة نازحة، هم أب وأولاده الذكور الخمسة، أعدموا رميا بالرصاص شمالي بغداد. وقال ضابط برتبة عقيد في الشرطة إن «مسلحين قتلوا أبا وأولاده الخمسة بإطلاق نار على رؤوسهم»، مشيرا الى ان «الجثث عثر عليها في منزل بمنطقة الحسينية شمال بغداد»، من دون ان يحدد تاريخ الجريمة أو هوية المسلحين.

    وأوضح المصدر أن «الضحايا، وهم من مدينة تكريت مركز محافظة صلاح الدين، نزحوا الى الحسينية هربا من أعمال العنف في المحافظة». وتقع الحسينية على مسافة نحو عشرة كيلومترات الى الشمال من بغداد على احدى الطرق الرئيسية التي تربط العاصمة العراقية بمحافظة صلاح الدين.

    طباعة Email