قلق

الأمن الكويتي يحقق مع رئيس حزب غرّد دعماً لـ»داعش«

استدعى جهاز امن الدولة في دولة الكويت رئيس ما يسمى حزب الأمة حاكم المطيري للتحقيق معه في ضوء تغريدات وردت على حسابه في «تويتر» متضمنة الدعم لتنظيم الدولة الاسلامية في العراق والشام (داعش).

وكان المطيري دوّن على «تويتر» أنّه «لن يطول الوقت إلا ونراها (داعش) على حدود دولتنا الكويت، وعندها أتمنى أن يتغير اسمها الى داعس»، غير ان المكتب الاعلامي للحزب الكويتي المحظور أعلن عن اختراق حساب رئيسه وأنه تم استرجاع الحساب المخترق وتم حذف التغريدات المزورة من الحساب.

وكان الداعية الكويتي د. شافي سلطان العجمي حذر من امكانية تمدد تنظيم «داعش» الى الكويت وغيرها. وكان وكيل وزارة الخارجية الكويتي خالد الجارالله قال في تصريح للصحافيين عن الخريطة التي نشرت أخيرا من قبل «داعش» والتي شملت حدودها الكويت، إنّ «داعش لا تستهدف الكويت فقط وانما المنطقة بأكملها، والخريطة التي نشرت تؤكد هذا الكلام».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات