تشريع

العراق يدخل الفراغ الرقابي بانتهاء دورة البرلمان

أنهى مجلس النواب العراقي أمس دورته التشريعية الثانية تاركاً خلفه الكثير من القوانين التي لم تقر. وقال مصدر برلماني في تصريح صحافي إن السبت 14 يونيو كان آخر يوم للفصل التشريعي الثاني من السنة التشريعية الرابعة للدورة البرلمانية الثانية، لأن أول جلسة للدورة المنتهية عقدت في مثل هذا اليوم.

وأضاف أن الدستور العراقي نص على أن عمر مجلس النواب يكون أربع سنوات، لافتاً الى أن الدورة البرلمانية تنتهي من دون اقرار الكثير من القوانين والقرارات ومنها الموازنة المالية لعام 2014، والنفط والغاز والمحكمة الاتحادية والاحزاب وغيرها من القوانين، موضحاً «بعد اليوم لا تكون هناك حصانة برلمانية قانونية للنواب».

وأوضح المصدر البرلماني أن المفوضية العليا المستقلة للانتخابات انتهت من حسم الطعون بشأن نتائج الانتخابات البرلمانية لعام 2014، ولكن المحكمة الاتحادية لم تصادق على نتائجها لغاية الآن، ما أدخل البلاد في فراغ برلماني رقابي اعتباراً من أمس.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات