السعودية تطالب «حقوق الإنسان» بتحميل الأسد مسؤولية الإرهاب

جددت المملكة العربية السعودية مطالبتها بتحميل النظام السوري مسؤولية الإرهاب الذي يمارسه ضد شعبه وامتداده إلى المنطقة والعالم.

جاء ذلك في رد لخالد المنزلاوي عضو الوفد السعودي المشارك في أعمال الدورة 26 لمجلس حقوق الإنسان في جنيف على اتهامات وفد النظام السوري بقيام المملكة بإخراج إرهابيين سعوديين من السجون وإرسالهم للقتال في سوريا. وقال «إن الأسطوانة المشروخة التي يرددها ممثلو النظام السوري ما هي إلا أكاذيب».

وأكد أن مصدر الإرهاب الأول هو النظام السوري الذي يستخدم البراميل المتفجرة والصواريخ الباليستية والقنابل العنقودية والأسلحة الكيميائية ضد شعب أعزل، وأنه من الأجدى أن ينصح نظامه بالكف عن إرهابه.

وشدد على أن المملكة أصدرت قوانين تمنع مواطنيها من المشاركة في القتال خارج البلاد، مطالباً مجلس حقوق الإنسان بما اتفق عليه مؤتمر أصدقاء سوريا بتحميل نظام الأسد مسؤولية امتداد الإرهاب إلى المنطقة والعالم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات