فتنة

الموصل توقف بناء مدرسة إيرانية تحمل اسم الخميني

أعلنت السلطات في محافظة نينوى العراقية الشمالية، عن إيقاف بناء مدرسة إيرانية في مدينة الموصل تحمل اسم الزعيم الإيراني الراحل الخميني، مؤكدة أنها تشكل فتنة طائفية بين أبناء المحافظة التي تسكنها غالبية سنية، وذلك برغم من بناء طهران نحو 14 مدرسة في محافظات عراقية بالوسط والجنوب.

وقال محافظ نينوى (375 كيلومتراً شمال غرب بغداد) أثيل النجيفي: إن سلطات المحافظة أوقفت بناء مدرسة إيرانية تحمل اسم «الإمام الخميني» في قرية شرق مدينة الموصل عاصمة المحافظة، «بسبب الاختيار المقصود لاسمها وهو إثارة لفتنة طائفية في المحافظة التي تعتبر ثاني أكبر محافظات البلاد ويقطنها أكثر من ثلاثة ملايين نسمة غالبيتهم من السنة».

وأضاف النجيفي أن عدم الحصول على الموافقات القانونية لبناء المدرسة كان سبباً آخر في وقف بنائها، مشيراً إلى أنه تم توقيف البناء في ظل عدم حصول جهات إيرانية على موافقة رسمية من المحافظة .

طباعة Email
تعليقات

تعليقات