تقرير

كي مون يأسف لعدم العثور على رفات مزيد من المفقودين أو الأرشيف الوطني الكويتي في العراق

أعرب الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون عن أسفه لعدم العثور على مزيد من رفات الكويتيين المفقودين أو السجلات الوطنية الكويتية في العراق على الرغم من مناخ تمكين التعاون والعلاقات الوطيدة بين البلدين.

وقال كي مون، في تقرير قدمه لمجلس الأمن الليلة قبل الماضية ومن المقرر أن يناقش في 27 الجاري، إنّ «الصعوبات العملية والفنية للعثور على مزيد من رفات المواطنين الكويتيين في العراق تزداد مع مرور الوقت نظرا لصعوبة الحصول على المعلومات الدقيقة التي يمكن أن تسهل عملية البحث وتأمين الشهود الموثوق بهم».

وأضاف أنّ «السلطات العراقية أوضحت للقائم بأعمال ممثله الخاص في العراق جيورجي بوستين بأن هناك تحديات في معالجة قضايا المفقودين الكويتيين والممتلكات الكويتية بما في ذلك السجلات الوطنية». ولفت إلى انه رغم هذه التحديات إلا أنّ السلطات العراقية بحثت عددا من الاقتراحات المقدمة من بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي) بحيث يمكن أن تسفر جهودهم عن نتائج جيدة.

وحضّ كي مون السلطات العراقية على مضاعفة جهودها واستكشاف كل الحوافز الممكنة لإقناع الشهود والمخبرين لمساعدتهم في عملية البحث.كما أعرب عن خيبة أمله لعدم إحراز أي تقدم ملموس في العثور على الأرشيف الكويتي الوطني حاضّاً حكومة العراق على تقديم أساليب مبتكرة في البحث.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات