روحاني غداً في عُمان لبحث التعاون

يقوم الرئيس الإيراني حسن روحاني بزيارة الى مسقط غداً الأربعاء تستغرق يومين، محورها التعاون الثنائي، بحسب ما أعلن سفير إيران لدى عمان أمس.

وقال السفير الإيراني لدى مسقط علي أكبر سيبويه خلال مؤتمر صحافي إن «روحاني سيزور مسقط الأربعاء لمدة يومين استجابة لدعوة من السلطان قابوس بن سعيد»، الذي قام بزيارة طهران في أغسطس الماضي، مضيفاً أن روحاني والسلطان قابوس سيجريان محادثات ستتركز «حول العلاقات الثنائية وسبل تطويرها وتعزيزها وتبادل وجهات النظر حول ضرورة استتباب الأمن والاستقرار».

وأجاب السفير الإيراني رداً على سؤال حول أزمة سحب السفراء من قطر أن ذلك «شأن داخلي يخص دول مجلس التعاون ولا شأن لنا فيها»، معرباً عن «الأمل ان تتعايش دول وشعوب المنطقة بكل سلام وامان ووفاق، ونحن مع تعزيز مكانة العلاقات الحميمة سواء داخل دول مجلس التعاون او بين دول مجلس التعاون وايران».

وبالإضافة الى الشؤون السياسية، يسعى البلدان الى زيادة حجم التبادل التجاري الذي وصل الى مليار دولار العام 2013.

وأوضح أن الزيارة «ستفتح الباب على مصراعيه للاستثمارات المشتركة»، مشيراً إلى «ضخ عشرة مليارات دولار حتى نهاية العام الحالي 2014 في مجال الاستثمارات المشتركة».

وقال السفير الإيراني: «ستقوم ايران بضخ أربعة مليارات دولار اعتبارا من العام الحالي للاستثمار في ميناء الدقم العماني على بحر العرب، في مشاريع تشمل انشاء مئة خزان كبير للنفط والغاز الإيراني يتم اعادة تصديرها».

وتحدث السفير عن مشاريع في ميناءي صلالة وصحار وانشاء مصنعين للأدوية الطبية ومستشفى بسعة 400 سرير.

واوضح سيبويه ان «الاستثمارات العمانية في ايران ستشمل مشاريع في مجالات التعليم والبتروكيماويات واستخراج النفط تصل في تكلفتها الى اربعة مليارات دولار»، مشيراً إلى «مشروع لمد انبوب لنقل الغاز الإيراني الى سلطنة عمان سيتم انجازه خلال سنتين». وأضاف أن «هناك فكرة لربط البلدين بجسر بحري» فوق مضيق هرمز، من دون مزيد من التفاصيل.

وختم قائلاً إن بلاده «تريد ان تقف مع الذين وقفوا الى جانبنا ايام الشدة بكل صدق فهناك فضل كبير لجلالة السلطان قابوس لتقريب وجهات النظر بين ايران مع المجموعة الغربية خمسة زائد واحد».

الموافقة على الانضمام للربط الكهربائي الخليجي

 

وافق مجلس الوزراء العماني على إتمام انضمام السلطنة إلى مشروع الربط الكهربائي الخليجي بعضوية كاملة.

وذكر بيان أصدره المجلس حول اجتماعاته خلال شهري يناير وفبراير الماضيين أن المجلس وافق على انضمام السلطنة إلى مشروع الربط الكهربائي الخليجي بعضوية كاملة، كما ناقش الموقف التنفيذي للخطة الوطنية لاستيعاب المواطنين الباحثين عن عمل في القطاعين العام والخاص.

كما أقر المجلس قيام الهيئة العامة لحماية المستهلك بإصدار قرار ينص على تضمين اللغة العربية في الفواتير بجانب اللغة الإنجليزية، وبما يحافظ على حق المستهلكين في معرفة بيانات السلع التي يقتنونها والخدمات المقدمة لهم، مع منح الجهات المعنية فترة زمنية مناسبة للتهيؤ لتطبيق هذا القرار. مسقط ــ البيان

طباعة Email
تعليقات

تعليقات