نادوا بتشكيل حكومة كفاءات ورفضوا «أخونة الدولة»

الآلاف يتظاهرون في صنعاء للمطالبة بإقالة حكومة باسندوة

متظاهرون خلال مسيرة تطالب بإقالة الحكومة في صنعاء أ.ف.ب

تظاهر آلاف اليمنيين امس في صنعاء للمطالبة بإقالة حكومة محمد سالم باسندوة وتشكيل حكومة كفاءات بعيدا عن التقاسم الحزبي ورفضا لما اسموه «اخونة الدولة»، وسط خلافات بين الرئيس عبد ربه منصور هادي وتجمع الاصلاح حول التعديل الوزاري المنتظر.

وتقدم التظاهرة المئات من ضباط الجيش والشرطة الذين كانوا أعلنوا في وقت سابق انضمامهم لساحة التغيير والثورة المطالبة بإسقاط حكومة الوفاق، ورددوا هتافات منددة «بفساد الحكومة والمحاصصة الحزبية». وأعلنوا رفضهم لما أسموه «أخونة الدولة» والقبول بقرار مجلس الامن الدولي 2140 الذي اعتبروه مقدمة لاحتلال اليمن.

وسار الآلاف من انصار جبهة انقاذ الثورة والحوثيين في تظاهرة خرجت من ساحة التغيير بالقرب من جامعة صنعاء باتجاه مقر رئاسة الحكومة لكن قوات الامن اغلقت الطريق ومنعتهم من الوصول الى قرب المبنى وردد المتظاهرون الشعارات المنددة بما اسموه فساد الحكومة والمطالبة بإقالتها وانهاء المحاصصة الحزبية التي حملوها مسؤولية الفشل وتدهور الاوضاع الاقتصادية والامنية.

وانطلقت التظاهرة من ساحة التغيير بصنعاء متجهة نحو شارع العدل، قبل أن تعترضها قوات أمنية من مكافحة الشغب والتي انتشرت في كافة المداخل والشوارع المؤدية الى مقر الحكومة. ومنعت المحتجين من الوصول الى قرب مقر رئاسة الحكومة.

خلافات

وتأتي التظاهرة وسط خلافات مستمرة بين الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي وتجمع الاصلاح حول التعديل الوزاري الذي وعد به مع نهاية مؤتمر الحوار الوطني حيث يرفض الاصلاح تغيير وزراء المالية والداخلية والكهرباء كما انه يتحفظ على ادخال الحكوميين في التشكيلة الحكومية الى حين نزع سلاح الجماعة.

وكان رئيس حزب تجمع الاصلاح قال ان حزبه يطالب بسرعة وضع الدستور الجديد وطرحه لاستفتاء وتشكيل حكومية جديدة وبرر رفض حزبه اقالة الحكومة الحالية بان المدة الزمنية المتبقية للفترة الحالية لا تزيد عن عدة اشهر ولذلك فلا مبرر لتغيير الحكومة الحالية.

إحالة إلى القضاء

وعلى صعيد متصل بالمواجهة مع تنظيم القاعدة قالت النيابة المتخصصة بقضايا الارهاب وامن الدولة انها احالت امس إلى المحكمة القيادي الخطير في تنظيم القاعدة محسن منصر السلامي.

ونقل عن مصدر قضائي القول: «السلامي يعد من القيادات الإرهابية الخطيرة في التنظيم وهو متهم بقتل العقيد في جهاز الأمن السياسي محمد المعمري في محافظة البيضاء بواسطة مسدس». واضاف ان «السلامي متهم بوضع عبوات ناسفة لاستهداف منشآت أمنية بينها أمن محافظة البيضاء.

أصدقاء اليمن

تعقد مجموعة أصدقاء اليمن اجتماعها السابع في الرياض بداية شهر أبريل المقبل.

وأكد وزير التخطيط والتعاون الدولي اليمني محمد السعدي في تصريح لوكالة الأنباء اليمنية أن الاجتماع سوف يتركز حول استعراض ومناقشة ثلاثة محاور تتمثل في التطورات القائمة في المشهد السياسي اليمني واستحقاقات مرحلة ما بعد مؤتمر الحوار الوطني وما تم إنجازه على الصعيد الاقتصادي وطبيعة الاحتياجات التنموية لليمن خلال المرحلة القادمة الى جانب التحديات الامنية التي تواجهها. وأشاد بالحرص الذي تبديه الدول والمنظمات المنطوية في اطار مجموعة اصدقاء اليمن في دعم مسارات التنمية والاستقرار في بلاده.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات