الوزاري الخليجي يبحث الخيارات حيال سوريا

أكد مصدر دبلوماسي خليجي رفيع المستوى لـ «البيان» أمس أن وزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي سيخصصون جل مناقشاتهم السياسية خلال اجتماعهم اليوم في العاصمة السعودية الرياض لبحث تطورات الوضع في سوريا في ظل المواقف الإقليمية والدولية المتقاطعة وتقاعس المجتمع الدولي وفي مقدمته الولايات المتحدة وأوروبا عن مساعدة السوريين، حفاظاً على أمن إسرائيل.

وقال المصدر، الذي فضل عدم الإفصاح عن اسمه، إن الوزراء سيتجهون الى تبني مواقف أكثر تشدداً من ذي قبل وسيبحثون ما وصفه بـ «خيارات صعبة» في التعامل مع الأزمة السورية الأكثر دموية ووحشية في التاريخ العربي الحديث، مشيراً كذلك الى أنّ هناك «تدابير جديدة في مواجهة المهددات الأمنية لدول المجلس سيتم مناقشتها»، غير انه امتنع عن توضيح ماهية هذه الخيارات او التدابير.

وركّز على أن المجلس الوزاري الخليجي سيبحث المخاطر والتهديدات التي تواجه دوله الست في ظل الأزمات والتوترات الأمنية والعسكرية والسياسية التي يشهدها المحيط الإقليمي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات