جبهة الإنقاذ التونسية تحشد في عيد الاستقلال والقضاة يضربون اليوم

جانب من تظاهرة جبهة الإنقاذ الوطني التونسية أول من أمس البيان

علمت «البيان» أن جبهة الإنقاذ الوطني التونسية تستعد لتنظيم حشد شعبي بمناسبة عيد الاستقلال في 20 مارس الجاري، بعد أن نظمت الجبهة مساء أول من أمس، تجمعاً شعبياً حاشداً في العاصمة تونس، بمناسبة المصادقة على الدستور وحل حكومة الترويكا، ورفع أنصار الجبهة شعارات تندد بحركة النهضة وتتهمها بالتورط في دعم الإرهاب، وفي الأثناء يدخل القضاة بداية من اليوم ولمدة ثلاثة أيام في إضراب عام في جميع المحاكم بسبب الخلاف القائم مع المحامين، ما يفتح الباب أمام أزمات جديدة تعرقل عمل حكومة مهدي جمعة.

في الأثناء، أكد الأمين العام لحركة نداء تونس الطيب البكوش خلال اجتماع شعبي بمدينة صفاقس أن زعيم الحركة الباجي قائد السبسي سيكون مرشحها للانتخابات الرئاسية.

وتوقع النائب في المجلس الوطني التأسيسي والقيادي في الجبهة الشعبية منجي الرحوي الأحد فوزاً ساحقاً لحركة «نداء تونس» على حركة «النهضة». وقال إنه عاين في عديد الجهات الحضور الكبير لنداء تونس والعمل الكبير الذي تقوم به للانتخابات.

ولاحظ الرحوي أن حزب «نداء تونس» أعد نفسه لربح الانتخابات وللفوز بالسلطة.

وفيما يتعلق بالجبهة الشعبية أكد منجي الرحوي أن لها العديد من الأنصار في عديد الجهات، متوقعاً أن تحدث المفاجأة في الانتخابات المقبلة.

 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات