مقتل مسؤول أمني وقيادي في الحراك الجنوبي باشتباكات لحج

اغتال مسلحون يعتقد انهم من أعضاء تنظيم القاعدة مسؤولاً أمنياً في جنوب اليمن عقب اشتباكات مع قوات الأمن خلفت أكثر من 12 مصاباً نصفهم من قوات الأمن، وبينهم القيادي في الحراك الجنوبي بدر العولقي.

وقالت مصادر حكومية إن مسلحين يعتقد انهم من تنظيم القاعدة اغتالوا القائم بأعمال مدير أمن مديرية تبن مازن علي حسين البان في مدينة الحوطة عاصمة محافظة لحج.

وحسب المصادر فإن مسلحين مجهولين يستقلون دراجة نارية اغتالوا الضابط البان، ولاذوا بالفرار إلى جهة مجهولة. بعد دقائق من اشتباكات عنيفة اندلعت بجانب معسكر قوات الأمن الخاصة بين جنود المعسكر ومسلحين مجهولين بمدينة الحوطة، أدت إلى مقتل القيادي في الحراك الجنوبي بدر عولقي.

وذكرت مصادر طبية في مدينة الحوطة إن «سبعة جنود من قوات الأمن الخاصة أصيبوا في اشتباكات وقعت في المدينة بين أفراد الأمن ومسلحين يعتقد انهم أعضاء في تنظيم القاعدة»، موضحة أن «جنوداً يتبعون قوات الأمن الخاصة أصيبوا بشظايا قنابل أطلقها مجهولون إثر اشتباكات شهدتها المدينة يقوم الأطباء بإسعافهم ومعالجتهم من الإصابة التي تعرضوا لها.

وأشارت المصادر إلى أن محتجين أقدموا على قطع طريق تعز عدن بمحافظة لحج للمطالبة بوقف عمليات الاغتيالات التي تطال عدداً من الضباط والجنود بصفة دورية بالمحافظة والكشف عن هوية القتلة ومن يقف وراءهم وتقديمهم للمحاكمة.

وعلى صعيد منفصل، نقل عن مصادر دبلوماسية القول إن خبراء في لجنة العقوبات الدولية سيزورون صنعاء الأسبوع المقبل في مهمة لجمع معلومات عن الأشخاص والجهات المتهمين بعرقلة التسوية السياسية.

وبحسب المصادر فإن اللجنة التي تضم أربعة خبراء دوليين ستتولى جمع المعلومات عن الأشخاص والجهات الذين يعرقلون عملية التسوية وجمع الأدلة عن تورط أطراف بدعم الأعمال الإرهابية والهجمات على أنابيب نقل النفط والغاز وضرب أبراج الكهرباء قبل رفعها الى لجنة العقوبات التي شكلها مجلس الأمن.

 

«عدن الغد»

ذكرت صحيفة «عدن الغد» المحلية اليمنية المرتبطة بالانفصاليين الجنوبيين أمس أنها عادت للطبع بعدما منعت السلطات طبعها قبل أسبوع. ومنعت السلطات اليمنية الصحيفة من الطبع في مطبعة مملوكة للحكومة في المدينة الساحلية في 23 فبراير الماضي في تحرك أثار احتاجاً. وقال محررو الصحيفة في بيان إن طبعة أمس وزعت بعدما طبعت في دار طباعة خاصة. عدن رويترز

طباعة Email
تعليقات

تعليقات