منصور يعلن بالتزامن موعد إجراء استفتاء الدستور

طنطاوي يشهد اليوم في »محاكمة القرن«

عناصر أمن يتفقدون موقع تفجير في الإسماعيلية وقع الليلة قبل الماضية إي.بي.إيه

يقف اليوم السبت وزير الدفاع المصري السابق المشير حسين طنطاوي أمام محكمة جنايات القاهرة للاستماع لشهادته في قضية الرئيس السابق حسني مبارك ونجليه وآخرين، والمُتهمين فيها بـ «قتل المتظاهرين» خلال ثورة 25 يناير، والمعروفة إعلامياً بـ «قضية القرن»، فيما من المنتظر أن يعقد الرئيس عدلي منصور اليوم مؤتمراً صحافياً للإعلان عن الموعد النهائي لإجراء الاستفتاء على التعديلات الدستورية التي أجرتها لجنة الخمسين برئاسة عمرو موسى.

وأكد رئيس المحكمة محمود كامل الرشيدي في تصريحات صحافية، أن الجلسة «سوف تنعقد في موعدها، ما لم تسؤ الأحوال الجوية، بما يمنع وصول المحكمة للأكاديمية»، موضحاً أن «المحكمة تستدعي جميع من لهم علاقة بالقضية لسماع شهادتهم، وإن كانت استمعت المحكمة السابقة لشهادتهم، إلا أنها تستمع إليها مُجدداً، لأن الأحوال تغيرت». ولفت الرشيدي إلى أن طنطاوي «لم يُقدم أي اعتذار، ومن ثم، فسوف يمثل أمام المحكمة اليوم للاستماع لشهادته».

وكانت المحكمة المنعقدة في أكاديمية الشرطة أرجأت نظر القضية إلى جلسات ثلاث، تبدأ اليوم وتنتهي بعد غدٍ الاثنين، واستدعاء طنطاوي، ورئيس الأركان السابق الفريق سامي عنان، لسماع شهادتهما في الاتهامات الموجهة للرئيس الأسبق ونجليه جمال وعلاء ووزير الداخلية الأسبق حبيب العادلي ومساعديه الستة في قضية قتل المتظاهرين خلال أحداث ثورة 25 يناير، واتهام مبارك ونجليه ورجل الأعمال حسين سالم باستغلال النفوذ والتربح في صفقة تصدير الغاز لإسرائيل بأسعار زهيدة.

أحمد عز

وفي سياق ذي صلة، من المقرر أن تنظر اليوم أيضاً محكمة النقض في أولى جلسات الطعن المقدم من رجل الأعمال أحمد عز (القيادي في الحزب الوطني المنحل)، على حبسه 37 عاماً في قضية احتكار حديد عز الدخيلة، وهي القضية التي يُتهم فيها بارتكاب ممارسات احتكارية بالمخالفة للقانون رقم 3 لسنة 2005.

أحمد شفيق

كذلك، تستمع محكمة جنايات القاهرة برئاسة محمد عامر جادو إلى المرافعات في محاكمة رئيس الوزراء الأسبق الفريق أحمد شفيق و10 متهمين آخرين من أعضاء مجلس إدارة الجمعية التعاونية لإسكان الضباط الطيارين وأقاربهم، المتهمين بالاستيلاء على المال العام والتزوير والتربح والإضرار العمدي بالمال العام وغسل الأموال، بما قيمته 35 مليون جنيه.

موعد الاستفتاء

يأتي ذلك في وقت من المنتظر أن يعقد الرئيس المؤقت عدلي منصور، ظهر اليوم، مؤتمراً صحافياً لإعلان الموعد النهائي لإجراء الاستفتاء على التعديلات الدستورية التي أجرتها لجنة الخمسين برئاسة عمرو موسى مؤخراً على دستور عام 2012.

وصرح الناطق الرسمي باسم الرئاسة إيهاب بدوي، أن كلمة منصور «سوف تتضمن إعلان موعد انعقاد الاستفتاء العام على مشروع الدستور، الذي سيعد، بعد إقراره، أول استحقاق رئيس لخريطة مستقبل مصر»..

مشيراً في بيان إلى أن الكلمة «تأتي في إطار بدء الخطوات العملية لتجسيد أهداف ثورتي 25 يناير و30 يونيو، وتتويجاً للجهود التي بذلها أعضاء لجنتي العشرة والخمسين لصياغة الدستور وإنجازه في الموعد المحدد، الذي سبق أن التزمت به مؤسسة الرئاسة، في إطار خريطة الطريق، وتحملت مسؤولية تنفيذه، رغم حرصها على الاستقلالية التامة لعمل اللجنة من الناحيتين الموضوعية والإجرائية».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات