مصدر

غرفة عمليات طوارئ عسكرية وسياسية لـ«الائتلاف» في تركيا

كشف مصدر سياسي في الائتلاف الوطني المعارض، أمس، أن رئيس الائتلاف أحمد الجربا وقادة عسكريين وسياسيين «أقاموا غرفة عمليات عسكرية على الحدود السورية-التركية نظراً لصعوبة التطورات الميدانية في الداخل، بعد أن استولى مقاتلون إسلاميون متشددون على مقر قيادة الأركان العسكرية التابعة للجيش الحر».

وقال المصدر إنه «إلى جانب اجتماعات القيادات العسكرية في الجيش الحر مع بعضهم البعض، شارك عدد من السياسيين أيضا في جانب من تلك الاجتماعات، وإن الجربا تابع تلك الاجتماعات المتواصلة أولاً بأول». وأضاف المصدر أن «الجربا يتابع ويشارك في اجتماعات سورية سياسية في القاهرة بين شخصيات من كل الأطياف لأن الائتلاف هو الذي سيشكل وفد المعارضة المشارك في جنيف 2». ووصف المصدر الاجتماعات في كل من تركيا ومصر بـ«الماراثونية»، مضيفاً أنه «يعتقد أن بين السياسيين المشاركين في اجتماعات القاهرة شخصيات من هيئة التنسيق وتيارات سياسية أخرى».

 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات