طائرة أميركية تقتل 15 مدنيا يمنيا في عرس

قال مسؤولو أمن يمنيون إن 15 شخصا كانوا في طريقهم إلى حفل زفاف في اليمن قتلوا في غارة جوية بطائرة أميركية بدون طيار، بعد الاعتقاد خطأ بأنهم موكب لتنظيم القاعدة.

وقال مسؤول أمني يمني لوكالة رويترز  : " أخطأت غارة جوية هدفها وضربت سيارة في موكب زفاف.. قتل عشرة أشخاص على الفور وتوفي خمسة آخرون متأثرين بإصاباتهم بعد نقلهم إلى المستشفى".

وأكد الأمر شهود عيان، قالوا إن الهجوم وقع في قرية قريبة من مدينة رداع في محافظة البيضاء وسط اليمن. وأكد هؤلاء الشهود وأيضا مصدر قبلي أن الهجوم شنته طائرة بدون طيار.

وتستهدف الطائرات بدون طيار بانتظام مقاتلي تنظيم القاعدة في اليمن. وهذه الهجمات التي أدت إلى مقتل العشرات من المتمردين المسلحين هذا العام تشنها على ما يبدو الولايات المتحدة، حيث أنها الوحيدة في المنطقة التي تملك هذه الطائرات، كما أنها تساعد السلطات اليمنية في حربها ضد هذا التنظيم المتطرف.

وقد استغل تنظيم القاعدة ضعف السلطة المركزية في اليمن بعد الانتفاضة الشعبية على الرئيس السابق علي عبد الله صالح عام 2011 لتعزيز وجوده في هذا البلد.
 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات