الاحتلال يطلق قنابل الغاز على الأسرى

أطلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي أمس قنابل الغاز المسيل للدموع على الأسرى الفلسطينيين في معتقل مجدو، ما تسبب بإصابة ثلاثة أسرى بالاختناق نقلوا على إثرها إلى عيادة المعتقل لتلقي العلاج، وسط حالة من التوتر الشديد.

وادعت مصادر عبرية أن إدارة معتقل مجدو استخدمت الغاز المسيل للدموع للسيطرة على الأسرى داخل أحد اقسام المعتقل، بعد أن قام الاسرى بالطرق على الابواب، وإلقاء ما لديهم من اغراض على قوات الشرطة، وكذلك احرقوا غرفة الغسيل في المعتقل، احتجاجا على نقل اسيرين الى قسم العزل.

وأفادت عائلات الأسرى، التي توجهت أمس إلى زيارة أبنائها في معتقل مجدو، أن حالة من التوتر الشديد تسود المعتقل، وان قوات مصلحة السجون كانت تطلق قنابل الغاز في ساحات المعتقل.

وأوضحت عائلات الأسرى أنه تم إلغاء زيارتهم لأبنائهم، دون ابداء الأسباب.

إضراب عن الطعام

في الأثناء، أعلن الأسرى الإداريون أنهم سيخوضون اليوم الخميس إضرابا عن الطعام، في إطار خطواتهم الاحتجاجية على استمرار اعتقالهم الاداري.

وقال وزير شؤون الأسرى والمحررين عيسى قراقع إن الأسرى الإداريين يصرون على الاستمرار في خطواتهم النضالية رغم العقوبات التعسفية التي فرضتها مصلحة سجون الاحتلال بحقهم.

اعتقالات

في موازاة ذلك، اعتقل الجيش الاسرائيلي فجر أمس ستة شبان فلسطينيين من مخيم عايده شمال بيت لحم بالضفة الغربية.

دعم عسكري لإسرائيل

اتفق مجلسا الشيوخ والنواب الأميركي على ميزانية الدفاع الأميركية لعام 2014، والتي تصل الى 552,1 مليار دولار، وكذلك على تقديم دعم مالي إضافي يصل الى 400 مليون دولار للدفاعات الجوية الاسرائيلية. وبحسب ما نشر موقع صحيفة «يديعوت احرونوت»، فقد حظي الاتفاق على ميزانية الدفاع الأميركية بدعم واسع من قبل ممثلي الجمهوريين والديمقراطيين في مجلسي النواب والشيوخ، الذين اتفقوا على تقديم دعم مالي اضافي للدفاعات الجوية الاسرائيلية بـ 400 مليون دولار، وذلك بهدف دعم منظومة الصواريخ الدفاعية «العصا السحرية»، وكذلك صواريخ «حيتس 3»، والتي من المتوقع أن تدخل الخدمة العسكرية العام القادم، كذلك لاضافة بطارية جديدة لمنظومة «القبة الحديدية». وأشار الموقع إلى أن هذا الدعم المالي الأميركي لاسرائيل ليس جزءا من الدعم المالي العسكري السنوي الذي تقدمه الحكومة الأميركية، والذي يصل الى 3,1 مليارات دولار سنويا.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات